البيت الأبيض يصدر وثيقة ” الدليل المرحلي لاستراتيجية الأمن القومي”، فما أهم بنودها؟

حددت الوثيقة ثماني “أولويات عاجلة” لسياسة الرئيس جو بايدن الخارجية، وكلها قضايا وتحديات وملفات دولية مشتركة، بحسب موقع ” الحرة”.

قسم الأخبار

صدرت، الأربعاء 3 آذار/ مارس 2021، عن البيت الأبيض وثيقة “الدليل المرحلي لاستراتيجية الأمن القومي”، بعد ساعات قليلة من كلمة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في خطاب خاص ، وقد جاءت الكلمة وكأنها خلاصة مكثفة للوثيقة، بحسب وكالة فرانس برس.

8 أولويات عاجلة

حددت الوثيقة ثماني “أولويات عاجلة” لسياسة الرئيس جو بايدن الخارجية، وكلها قضايا وتحديات وملفات دولية مشتركة، بحسب موقع ” الحرة”، وهي:

1/ وباء كوفيد19.
2/ الركود الاقتصادي.
3/ تراجع الديمقراطية في العالم.
4/ الهجرة.
5/ التنافس التكنولوجي.
6/ تجديد التحالفات
7/ سخونة المناخ.
8/ الصين.

قضايا الشرق الأوسط

عرجت الوثيقة على القضايا الأخرى، ومنها ملفات الشرق الأوسط، بصورة موسعة نسبياً، وإن كانت خارج الاهتمامات الأساسية، وبشكل خاص تأكيدها العمل مع “شركائنا لردع إيران”، مع التشديد على أن “الحلول العسكرية ليست الجواب على تحديات المنطقة”، فالإدارة تتطلع إلى “خفض التوتر الأقليمي”، وليست في وارد “إعطاء شيكات على بياض لشركائها لتنفيذ سياسات تتعارض مع مصالح أميركا”، كما أكدت تجديد “الالتزام الأميركي الحديدي بدعم إسرائيل والسعي لتعزيز تكاملها مع جيرانها”.

الصين أولا

يرى مراقبون أن الصين حظيت باهتمام فريد حتى قبل رئاسة بايدن، فهي باتت في الحسابات الأميركية أقرب إلى “الشر الذي لا بدّ منه”، وبايدن احتضن من جديد هذا التوجه حين وضع الصين في أولوياته الخارجية الثمانية، من دون غيرها من الملفات الضاغطة المتروكة على ما يبدو لإدارة أزماتها لا أكثر بالدبلوماسية التي يبشر بايدن بعودتها، ولو أن إدارته “لن تتردد في استخدام القوة إذا تعرضت المصالح الأميركية للخطر، وعندما تكون المهمة واضحة”، كما قال بلينكن في خطابه، وهو في ذلك يشير ضمناً إلى الغارة الجوية الأخيرة في شرق سورية، التي استهدفت “منشآت لمليشيات مرتبطة بإيران”، بحسب تقرير لصحيفة “العربي الجديد”.

مصدر فرانس برس الحرة العربي الجديد
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.