البيان الختامي للقمة العربية يؤكد أن الجولان أرض سورية محتلة

24
الأيام السورية/ قسم الأخبار

اختتمت القمة العربية الثلاثون أعمالها في تونس، أمس الأحد 31 مارس 2019، ببيان ختامي مؤلف من 17 بنداً.

وركّز البيان على ملفات منها، القضية الفلسطينية، والأوضاع في دول عربية، بينها سوريا، وليبيا، واليمن، إضافة إلى العلاقات العربية الإيرانية، ولم يتطرق إلى الأزمة الخليجية المتواصلة.

أكّد البيان على أنّ “الجولان أرض سورية محتلة، وفق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن وباعتراف المجتمع الدولي”.

دعا البيان إيران إلى عدم التدخل في شؤون الدول الداخلية إلى جانب التأكيد على ضرورة معالجة مسألة النازحين، ودعم الحوار بين الأديان بهدف نشر قيم التسامح.

تميم يغادر القمة قبل الجلسة الافتتاحية:

غادر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بشكل مفاجئ الجلسة الافتتاحية للقمة العربية، بمجرد انتهاء الرئيس التونسي باجي قائد السبسي كلمته متوجها إلى المطار.

حتى الآن لم يصدر أي موقف رسمي يشرح سبب مغادرة أمير قطر القمة.

من خلال المؤتمر الصحفي عقب إنهاء القمة، سئل أحد الصحفيين وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي؛ عن سبب مغادرة الأمير تميم دون أن يلقي كلمته؟

ردّ خميس بأن تميم بن حمد، حضر الجلسة الافتتاحية للقمة العربية العادية الثلاثين في تونس، ثم غادر، و “لا إشكال في مغادرته”.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه القمة الأولى التي يجتمع فيها أمير قطر بالملك سلمان منذ أعلنت السعودية ودول عربية حليفة لها مقاطعة الدوحة.

مصدر وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.