البحرين تحتجز لمدة اسبوع ابنة سجين مضرب عن الطعام

دبي (رويترز) – قال محامي ابنة مسجون بحريني مضرب عن الطعام يوم الثلاثاء ان السلطات ستحتجزها لسبعة ايام بسبب احتجاجها اثناء سباق الجائزة الكبرى للسيارات (فورمولا 1) الذي اقيم في البحرين الاسبوع الماضي.

واعتقلت زينب الخواجة يوم السبت بعدما جلست على طريق سريع يمر امام الحي المالي للبحرين خلال احتجاجات شيعية استمرت اياما واستهدفت احراج حكام المملكة في وقت جذب فيه السباق اهتمام وسائل الاعلام العالمية.

ويضغط نشطاء من اجل اصلاحات ديمقراطية في بلد تهيمن عليه اسرة ال خليفة السنية التي تحكم البحرين ذات الاغلبية الشيعية.

وقال المحامي محمد الجيشي انهم قرروا يوم الاثنين احتجازها لسبعة ايام بسبب تعطيلها حركة المرور واهانة موظفة عامة. ورفضت الحديث في التحقيقات او التوقيع على اوراق.

ونقلت صحيفة البلاد المؤيدة للحكومة عن سلطات الادعاء اتهامها للخواجة بالاعتداء على ضابطة بالشرطة واهانتها.

وكثيرا ما تقود الخواجة وهي منتقدة شديدة للحكومة المسيرات الاحتجاجية واحتجزت لعدة ايام في فبراير شباط وديسمبر كانون الاول حين اظهرت لقطات فيديو على موقع يوتيوب في ذلك الوقت ضابطات بالشرطة يقمن بجرها بعيدا بالقوة لكن لم تمض السلطات قدما في متابعة الاتهامات.

وقال الجيشي انهم اكثر صرامة معها هذه المرة مضيفا انها نفت اهانتها لضابطات الشرطة.

وتطالب جماعات حقوقية دولية باطلاق سراح والدها عبد الله الخواجة و 13 من قادة الاحتجاجات الاخرين الذين احتجزوا لدورهم في الانتفاضة المؤيدة للديمقراطية التي اندلعت في فبراير شباط 2011.

وارجأت محكمة استئناف يوم الاثنين نظر قضية الرجال الى 30 ابريل نيسان مما دفع منظمة العفو الدولية الى اتهام السلطات بالتلاعب بحياة الخواجة. وتقول الحكومة انه بصحة جيدة في مستشفى عسكري

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.