الباحث الصغير عمل تلفزيوني يهدف لتعزيز القدرة التعليمية لدى الأطفال

الأيام السورية - جلال الحمصي

بعيداً عن أجواء الحرب التي أتت على كل شيء في سورية، وسعياً من خلال بعض الشباب الثائر ضد تهميش التعليم، عُرض يوم الأمس الجمعة السادس عشر من /مايو/ أيار الجاري عملاً تلفزيونيا للمرّة الأولى في ريف حمص منذ انطلاق الثورة في سورية.

فكرة العمل بحسب ما شرحها الأستاذ عامر النعسان لـ “الأيام السورية” أنّه وبعد بذل جهود كبيرة من بعض المعلمين في مدينة تلبيسة ” الأستاذ أحمد الخليف، محمود الحاج عيسى”، تمّ التوصّل إلى فكرة إنتاج برنامج تلفزيوني هادف، أطلق عليه اسم “الباحث الصغير” ويهدف هذا البرنامج إلى إيصال المعلومة للأطفال بطريقة تعليمية قصصية “قصص الحكايات” بعيداً عن الواقع الروتيني المتّبع خلال المدارس.

الأطفال في برنامج تلفزيوني (الباحث الصغير) – تصوير: مراسل الأيام جلال الحمصي

و أضاف “النعسان” حاولنا إخراج الطالب من جوّ المدرسة إلى جوّ الحكايات، من خلال استعمالنا لوسائل تعليمية بسيطة جداً خلال الحلقات المصوّرة، مردفاً بأنّ إنتاج العمل تمّ بجهود شخصية من قبل العاملين عليه، ووعد بإنتاج حلقات جديدة على غرار ما تم إنتاجه في الحلقة الأولى، لأنّ هذا الأسلوب هو الأسرع في إيصال المعلومة وترسيخها في أذهان الأطفال، كما أنّ الأسلوب القصصي هو المفضّل لديهم، وهو ما يساعدهم بتلقي المعلومة والاحتفاظ بها في مخيلتهم.

في ذات السياق أفاد مخرج العمل الأستاذ “محمود بكور” بأنّ ضعف الإمكانيات المالية وغياب الدعم عن هذا النوع من المشاريع الهادفة، كان أحد أهم العوائق التي واجهتهم أثناء التصوير والمونتاج، كذلك الأمر غياب المعدات والمستلزمات الضرورية لإنجاح العمل، مما دفع المدرسين ليكونوا هم الداعم والمنتج والممثل وكاتب النص في الوقت ذاته.

من جهته تحدث التلميذ “عبد الجواد الحاج عيسى” و هو أحد أبطال العمل بأنّ الأسلوب المتّبع يرفع من القدرة الذهنية للأطفال، ويدفعهم للمشاركة، واصفاً تجربته الخاصة بزيارة “المجموعة الشمسية” ضمن العمل، بالرائعة، وشكر “العيسى” الجد الحكيم على المعلومات القيمة التي زودهم بها أثناء الرحلة عبر “فتحت الزمن”.

في ذات السياق، حضر العمل المسرحي عدد كبير من الأهالي الذين اصطحبوا برفقتهم أطفالهم، وعبّر الحاضرين عن شكرهم لفريق العمل، داعين إلى تكثيف مثل هذه الأعمال التي تساعد الأطفال على نسيان حالة الحرب التي نعيشها بشكل يومي.

طفل يحضر العمل التلفزيوني – تصوير: مراسل الأيام جلال الحمصي
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.