الاتحاد الأوروبي يدرج فيصل المقداد وزير خارجية النظام على لائحة العقوبات

تم تعيين المقداد وزيرا للخارجية خلفا لوليد المعلّم الذي توفي في تشرين الثاني/نوفمبر. وبدأ المقداد مسيرته المهنية في وزارة الخارجية في العام 1994، وكان يشغل منصب نائب وزير الخارجية منذ العام 2006 وحتى تسلّمه حقيبة الخارجية والمغتربين.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

أدرج الاتحاد الأوروبي في بروكسل الجمعة 15 كانون الثاني/ يناير 2021، وزير خارجية النظام في سوريا، والمعيّن حديثاً فيصل مقداد إلى قائمة الأشخاص الخاضعين لتدابير الاتحاد الأوروبي التقييدية بشأن سوريا.

ومع إدراج وزير الخارجية السوري المعين مؤخراً فيصل المقداد في قائمة العقوبات التي تستهدف نظام بشار الأسد، يرتفع عدد مسؤولي نظام الأسد وحلفائه المعاقبين من قبل الاتحاد الأوروبي إلى 289، يضاف إليهم 70 كيانا تخضع للعقوبات.

بيان المجلس الأوروبي

أفاد المجلس الأوروبي في بيان أنه مستمر في متابعة التطورات في الصراع السوري، وأن أي قرار بتمديد العقوبات هو قرار يُتّخَذ على أساس سنوي.

جاء في بيان مجلس الاتحاد الأوروبي، أنه “قرر إضافة فيصل المقداد إلى قائمة الأشخاص الخاضعين لإجراءات أوروبية مقيدة بشأن سوريا، على ضوء تعيينه مؤخراً، وزيراً للشؤون الخارجية”.

وبهذه الخطوة يرتفع عدد مسؤولي نظام الرئيس السوري وحلفائه الذين جمّد الاتحاد الأوروبي أصولهم على أراضيه ومنعهم من السفر إلى دوله الأعضاء إلى 289، يضاف إليهم 70 كيانا تخضع للعقوبات.

ووفقاً للبيان الصحفي، تستهدف العقوبات الشركات وأرباب العمل “الذين يستفيدون من صلاتهم بالنظام ومن اقتصاد الحرب”.

وأضاف البيان؛ أن الاتحاد الأوروبي لا يزال ملتزما بإيجاد حل سياسي دائم وموثوق به للنزاع في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وبيان جنيف لعام 2012.

وتم تعيين المقداد وزيرا للخارجية خلفا لوليد المعلّم الذي توفي في تشرين الثاني/نوفمبر. وبدأ المقداد مسيرته المهنية في وزارة الخارجية في العام 1994، وكان يشغل منصب نائب وزير الخارجية منذ العام 2006 وحتى تسلّمه حقيبة الخارجية والمغتربين.

بدأ الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على السلطات السورية في العام 2011 على خلفية القمع الدموي لاحتجاجات مناهضة للحكومة.

وأسفر النزاع في سوريا عن أكثر من نصف مليون قتيل وتشريد الملايين داخل البلاد وخارجها، فضلا عن خسائر اقتصادية هائلة

مصدر أ.ف.ب
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.