الاتحاد الأوروبي يخصص 130 مليون يورو لدعم اللاجئين السوريين في “لبنان والأردن”

يستضيف الأردن نحو 663 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، بينما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى المملكة منذ 2011 بنحو 1.3 مليون، بينما يقيم في لبنان نحو 1.5 مليون لاجئ سوري، من بينهم ما يقارب مليون سوري مسجلون لدى مفوضية اللاجئين.

قسم الأخبار

خصص الاتحاد الأوروبي مساعدات بقيمة، 130 مليون يورو لدعم اللاجئين السوريين في “لبنان والأردن”، بمجالات رئيسة مثل الحماية الاجتماعية أو خدمات الرعاية الصحية أو إدارة النفايات.

ووافق على اعتماد حزمة المساعدة، المجلس التنفيذي للصندوق الاستئماني، الذي يضم المفوضية الأوروبية، وEEAS، ودول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، وممثلين عن تركيا، ولبنان، والأردن، والصندوق الاستئماني للاستجابة لـ “الأزمة السورية”، والبنك الدولي.

حصة الأردن

بحسب البيان الصادر عن الاتحاد تبلغ حصة الأردن من حزمة المساعدات 32 مليون يورو، مقسمة كالتالي:

إدارة النفايات الصلبة (17 مليون يورو).
حماية الفتيان والفتيات والنساء (8 ملايين يورو).
التعليم غير الرسمي (7 ملايين يورو).

حصة لبنان

وستحصل اللبنان على مبلغ قدره 98 مليون يورو، مقسمة كالتالي:

الحماية والمساعدة الاجتماعية (45 مليون يورو). وتتألف من: استمرار دعم الفئات الأكثر ضعفاً في لبنان (25 مليون يورو)، ودعم لنظام وطني شامل للحماية الاجتماعية (20مليون يورو).

الحصول على خدمات الرعاية الصحية والتطعيمات، بما في ذلك لقاحات “كوفيد-19” (29 مليون يورو).

خدمات المياه الأساسية (10 ملايين يورو).

التعليم غير الرسمي (10 ملايين يورو).

المؤسسات الصغرى والصغيرة والمتوسطة (4 مليون يورو).

15 أذار ذكرى مأساوية

وفي سياق ذلك، قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل، إن “15 من آذار الحالي، سيصادف للأسف مرور عشر سنوات على بدء الأزمة السورية”، معتبراً أنها “ذكرى مأساوية”.

وأضاف بورويل: “الصراع المستمر في البلاد وانتشار وباء كورونا إضافة إلى التدهور الاقتصادي، أدى إلى تفاقم الظروف القاسية في جميع أنحاء المنطقة”.

وشدد على أن الاتحاد الأوروبي سيواصل بذل كل ما في وسعه لدعم الشعب السوري والمجتمع المدني السوري واللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة لهم في البلدان المجاورة، مؤكداً أن اللاجئين “يستحقون مستقبلاً أكثر إشراقاً وأماناً وازدهاراً”.

وأوضح أن “الاتحاد الأوروبي سيستضيف مؤتمر بروكسل الخامس حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة يومي 29 و30 من آذار الحالي، لتأكيد الدعم الدولي لجهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي تفاوضي للصراع السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، والسعي إلى استدامة الدعم الدولي لمن هم بحاجة إليه”.

أرقام

ويستضيف الأردن نحو 663 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، بينما تقدر عمان عدد الذين لجأوا إلى المملكة منذ 2011 بنحو 1.3 مليون، بينما يقيم في لبنان نحو 1.5 مليون لاجئ سوري، من بينهم ما يقارب مليون سوري مسجلون لدى مفوضية اللاجئين.

مصدر موقع بعثة الاتحاد الأوروبي لدى سوريا
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.