«الائتلاف» يطالب بمحاكمة الطيار “محمد صوفان” في تركيا

الأيام|| تحرير: داريا الحسين
قدمت اللجنة القانونية في الائتلاف الوطني السوري مذكرة إلى رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” ووزير العدل والسلطات القضائية، تطالب فيها بمقاضاة الطيار “محمد صوفان”، الذي سقطت طائرته في الأراضي التركية قبل نحو أسبوعين بعد ارتكابه مجازر بحق المدنيين في سوريا.
أوضح رئيس اللجنة القانونية في الائتلاف هيثم المالح أن هناك اتفاقية لتسليم المجرمين بين الدولتين (دمشف وأنقرة)، مضيفاً: “تأسيساً على ذلك فقد طلبنا مساعدة قضائية من قبل السلطات القضائية التركية بالاستناد إلى المادة 29 الفقرة 3 من الاتفاقية”، بحسب الموقع الرسمي للائتلاف.
ولفت المالح إلى أن المذكرة التي قدمها الائتلاف دعت إلى جمع حطام الطائرة والوسائل الجرمية التي بحوزة الطيار، والعمل على استجوابه من أجل جمع الأدلة ضده ومحاكمته.
وذكرت وكالة الأناضول أن صوفان قال للسلطات التركية في بيان أولي إن طائرته أسقطت وهي في طريقها لمهاجمة مناطق ريفية قرب إدلب بشمال سوريا. وقال إنه أقلع من اللاذقية بسوريا.
وكانت قد سقطت طائرة من طراز ميغ 21، تابعة لنظام الأسد، داخل الأراضي التركية في مدينة (هاتاي) ، يقودها الطيار “محمد صوفان”، بعد إصابتها بالمضادات الأرضية التابعة لأحرار الشام، في الرابع من الشهر الحالي آذار/مارس.
يذكر أن عددًا من الشخصيات قاموا بتقديم دعوات قضائية إلى القضاء التركي، تطالب بمقاضاة “صوفان” على خلفية ارتكابه مجازر، آخرها مجزرة في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي.
وتجدر الإشارة إلى أن ناشطون سوريون نظموا حملات عديدة، طالب بعضها بمبادلة قائد الطائرة الحربية “صوفان” بالضابط المنشق “حسين هرموش”، فيما نادى بعضها الآخر برفع دعاوى ضد الطيار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.