الائتلاف يطالب المجتمع الدّولي بإيجاد طرق لنقل السوريين المهجرين إلى مناطق آمنة

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السّورية المجتمع الدولي بإيجاد طرق قانونية وشرعية لنقل المهجرين السوريين إلى مناطق آمنة مؤقتة.

وأّكد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف “بدر جاموس” خلال تصريح صحفي أنّه على المجتمع الدّولي أن يتحمل مسؤولياته القانونية تجاه الشّعب السّوري، إلى حين عودتهم إلى ديارهم، ومنع التجار من التلاعب بهم واستغلال مأساتهم، وفق تعبيره.

وأعرب الأمين العام الأسبق للائتلاف عن أسفه الشديد لفشل المجتمع الدّولي المستمر بإيجاد حل للمُهجّرين السوريين، الذين بات مصيرهم الغرق في مياه البحر المتوسط.

وأشار جاموس إلى أن مصرع ما لايقل عن 900 مهاجر أغلبهم من السوريين غرقاً قرب السواحل الليبية أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، هو كارثة إنسانية حقيقية تلم بالسوريين من جديد.

وطالب جاموس الاتحاد الأوروبي بالبحث في الأسباب الرئيسية لتلك المأساة، مؤكداً على أنّ المسؤولية الكاملة تقع على نظام الأسد، الذي شن حرباً ضد الشعب المطالب بالحرية، وأجبر السوريين على اللجوء والهجرة، على حدّ قوله.

يُذكر أنّ المعارضة السورية تطالب المجتمع الدولي مراراً بفرض حظر للطيران وإنشاء مناطق آمنة في الشمال السوري من أجل حماية المدنيين.

“ساس نيوز”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.