الإدارة الأمريكية قلقة على أمن إسرائيل وتطلب من الفلسطينيين وقف الهجمات

شدّد بايدن خلال محادثته الهاتفية مع عباس على “ضرورة أن تتوقف حماس عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل”، وجدّد لعباس الالتزام الأميركي “بتعزيز الشراكة”مع الفلسطينيين التي تدهورت بشدّة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

الأيام السورية؛ عبد الفتاح الحايك

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن السبت 15 أيار/ مايو 2021، خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عن “قلقه البالغ” إزاء تصاعد أعمال العنف في إسرائيل وقطاع غزة، كما أكّد خلال محادثة مماثلة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة أن توقف حركة حماس إطلاق الصواريخ على إسرائيل.

وسبق أن أجرى بايدن محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأربعاء، لكنها المرة الأولى التي يجري فيها اتصالاً هاتفياً برئيس السلطة الفلسطينية منذ وصوله إلى البيت الأبيض في كانون الثاني/يناير الماضي.

ضرورة أن تتوقف حماس

شدّد بايدن خلال محادثته الهاتفية مع عباس على “ضرورة أن تتوقف حماس عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل”، وجدّد لعباس الالتزام الأميركي “بتعزيز الشراكة” مع الفلسطينيين التي تدهورت بشدّة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وبحسب البيان فإن الرئيس الأميركي “دان هذه الهجمات العشوائية على مدن إسرائيل”.

كما أعرب عن “دعمه لتدابير تتيح للشعب الفلسطيني التمتّع بالكرامة والأمن والحرية والفرص الاقتصادية التي يستحقّ”، مذكّراً باستئناف المساعدة الأميركية للفلسطينيين في نيسان/أبريل بعدما توقفت في عهد سلفه الجمهوري.
كما أكّد الرئيس الأميركي “التزامه القوي بحلّ الدولتين عبر التفاوض باعتباره أفضل طريق للتوصّل إلى تسوية عادلة ودائمة للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني”.
ووصف المتحدّث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة لوكالة فرانس برس اتّصال بايدن بعبّاس بأنّه “مهم”.

قلق على أمن إسرائيل

فيما أكّد بايدن لنتانياهو “دعمه القوي لحقّ إسرائيل في الدفاع عن نفسها” بوجه “الهجمات التي تشنّها الحركة الإسلامية” و”غيرها من الفصائل الإرهابية في غزة”، وفق بيانين منفصلين أصدرتهما الرئاسة الأميركية.

كما أعرب بايدن عن “قلقه البالغ إزاء أعمال العنف بين شرائح المجتمع في إسرائيل، ورحّب بالبيانات التي يصدرها رئيس الوزراء وغيره من المسؤولين والتي ترفض مثل هذه الممارسات التي تنطوي على كراهية”.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أنّ الحقبة الراهنة من النزاع “أوقعت قتلى مدنيّين إسرائيليين وفلسطينيين، بينهم أطفال”.

بايدن ونتنياهو أرشيفية (أ ف ب)

تصريحات نتنياهو

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، أن عمليات الجيش الإسرائيلي في غزة مستمرة “ما دامت تقتضي الضرورة”، وأن حركة “حماس” ستستهدف “بكامل القوة”.

وأكد نتنياهو في كلمة مساء السبت أن الجيش الإسرائيلي “يوجه ضربات قوية وقاتلة للمنظمات الفلسطينية عن طريق البر والبحر والجو”.

وأضاف: “تنتظرنا أيام ليست بالسهلة، وعلينا جميعا التوحد في مواجهة الإرهابيين والمخربين”.

واتهم نتنياهو حركة “حماس” باستخدام المدنيين كدروع بشرية، مضيفا أن الجيش “يبذل جهودا كبيرة لتجنب إصابة المدنيين”.

وفي حديثه عن التصعيد في مناطق الخط الأخضر، قال نتنياهو إن “ما يجري داخل بلادنا خطير جدا”، لافتا إلى المسؤولين عن هذه الأحداث “مشاغبون”.

وأشار إلى أن السلطات الإسرائيلية “لن تسمح لليهود بأن يأخذوا القانون بأيديهم ويهاجموا مواطنين آخرين»، مؤكدا أن «إسرائيل دولة يهودية ديمقراطية”.

وختم نتنياهو كلمته بتوجيه الشكر “للرئيس الأمريكي جو بايدن ولكثير من الدول التي دعمتنا في الدفاع عن أنفسنا”.

مصدر أ ف ب رويترز
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.