الأمن الإيراني يقمع مظاهرة للأتراك في تبريز

قامت قوات الأمن الإيرانية بقمع مظاهرة سلمية للأتراك الآذريين في مدينة تبريز، شمال شرق إيران ، حيث خرج الآلاف للتنديد بمقال نشرته صحيفة “طرح نو” تضمن عبارات وصفت بـ”العنصرية” ضد الأتراك.

و سرعان ما طوقت قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب مكان المظاهرة وانهالت بالضرب بالهراوات على عدد من المتظاهرين.

رغم حضور الكثير من النساء بين المحتجين الذي قدر عددهم ما بين 1000 و 1500 متظاهر. واعتقلت قوات الأمن عدداً من الشباب، من ثم قامت بتفريق المظاهرة دون حدوث اصطدامات أو رد فعل من قبل المتظاهرين.

وشن الآذريين في إيران، حملة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، دعوا خلالها إلى التظاهر للتنديد بتكرار الموجة العنصرية في الإعلام الإيراني ضد القومية التركية.

وجاء في المقال الذي نشر تحت عنوان “بوابات رستم السبع ” – ورستم هو بطل كتاب أسطورة “الشاهنامه” الفارسية – أن “القائد الفارسي في معركة مع الأتراك وصف قائد الجيش الطوراني بـ”الذليل”، مشيراً إلى أن “رستم خاطب القائد التركي بالقول إننا لا نعترف بالطورانيين كرجال، بل إنهم أذلاء كالنساء، وأنت أيها التركي الذي تأتي من عرق وقوم قذرين، فأنت لست كفؤاً لقتال الرجال، فاذهب وامسك بيدك المغزل واعمل كالنساء في غزل القطن”.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.