“الأسد” يتخلص من جنوده الجرحى بإعدامهم

قامت ميليشيات الأسد، اليوم الجمعة، بتصفية عشرات الجنود الذين سقطوا جرحى جراء المعارك الدائرة في ريف حماة الغربي، بحسب مركز حماة الاخباري.

وذكر “المركز” أن ميليشيا الدفاع الوطني الموالية لجيش الأسد في تجمع جورين العسكري بريف حماة الغربي قامت بتصفية 28 جنديًّا من قوات الأسد “الفرقة 11” جُرحوا في المعارك الأخيرة في سهل الغاب مع كتائب الثوار؛ للتخلص منهم بعد أن أصبحوا عبئًا عليه.

ويُذكر أن عناصر الأمن في مطار حماة العسكري أعدمت عددًا من الضباط خلال الأشهر الماضية؛ بتهمة رفض الأوامر العسكرية في الحرب ومحاولة الانشقاق عن صفوف قوات الأسد.

كما قامت المخابرات العسكرية في إدلب مارس الماضي للتغطية على الهزائم المتتالية بتصفية وإعدام 36 عنصرًا من المجندين؛ “بتهمة الخيانة”، وتزويد الثوار بمعلومات عن مواقع وحواجز النظام بواسطة الهواتف المحمولة.

الدرر الشامية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.