اعتقالات في المجر وليبيا على خلفية “شاحنة الجثث” و”قوارب الموت”

ألقت السلطات الليبية القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه بتورطهم في تهريب مهاجرين بالقارب الذي غرق قبالة سواحل البلاد، مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 200 شخص بينهم سوريين، في حين اعتقلت الشرطة المجرية أربعة متهمين بقضية شاحنة اللاجئين المعروفة بـ”شاحنة الموت” .

وأعلنت الشرطة المجرية توقيف 4 أشخاص من بينهم 3 بلغاريين هم صاحب الشاحنة وهو لبناني الأصل وسائقان وأخر أفغاني، بعد تحقيق مشترك أطلقته قوات حفظ النظام النمساوية والمجرية في قضية الشاحنة التي تم العثور عليها قبل يومين وبها 71 جثة متحللة من بينها جثث سوريين.

من جهته ذكر المتحدث باسم الشرطة النمساوية “هانس بيتر دوسكوزيل” إنه يشتبه بان الموقوفين “هم جزء من عصابة بلغارية مجرية لتهريب البشر”.

وكانت السلطات النمساوية أعلنت أمس الجمعة أنها قامت بفحص جثث الضحايا المهاجرين وغالبيتهم سوريين ، ومن بين الضحايا الـ71 شخصا 59 رجلاً 8 نساء 4 أطفال بينهم طفلة في سنتها الأولى و3 أطفال في8 و9 و 10 سنوات.

في طرابلس الغرب، أكد مسؤول أمني ليبي اليوم السبت اعتقال ثلاثة أشخاص للاشتباه بتورطهم في تهريب مهاجرين بقارب غرق قبالة سواحل البلاد في البحر المتوسط مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 200 شخص بينهم سوريين.

وانقلب القارب الذي كان يقل ما يصل إلى 400 من المهاجرين من وسوريا وآسيا وأفريقيا يوم الخميس، بعد أن أبحر من مدينة زوارة التي تعتبر نقطة إنطلاق رئيسية لمهربي البشر الذين يستغلون الفوضى التي تعم ليبيا.

أورينت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.