اعتداءات على أطفال ونساء في مخيم لاجئين باليونان

نشرت صحيفة “أوبزيرفر” أمس الأحد، تقريراً عن تعرض أطفال سوريين في مخيمات لجوء قانونية في اليونان لاعتداءات جنسية، بعضهم لم يبلغ العاشرة من العمر، وقالت الصحيفة البريطانية إن “أطفالاً سوريين تعرضوا لاعتداءات جنسية، بينهم أطفال في سن السابعة”، وذلك حسبما ذكرت “العربية نت”.

ووفق ما نشرت نقلا عن نشطاء ومتطوعين في مجال حقوق الإنسان فإن “اعتداءات جنسية كثيرة تعرض لها لاجئون في اليونان فيما جعل تكرار مثل هذه الحوادث جعل عائلات اللاجئين تخاف من الخروج ليلا من مساكنهم أو حتى الدخول إلى المراحيض والحمامات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مخيم “سوفتيكس” للاجئين الذي تديره الحكومة اليونانية تم فيه تسجيل عدة اعتداءات جنسية على النساء والأطفال، بحيث يتواجد في هذا المخيم وحده نحو 170 طفلاً.

وقالت ناشطة حقوقية رفضت ذكر اسمها وتتطوع في المخيم إن “هناك عصابات منظمة تستغل الفتيات من أجل التجارة بالجنس”، فيما أكدت ناشطة أخرى أن “عائلة عراقية نقلت في الآونة الأخيرة لمخيم لجوء آخر في اليونان بعد أن تعرضت طفلة للعائلة لاعتداء جنسي”.

ورداً على هذه الحوادث، قال منسق الحكومة اليونانية لشؤون اللاجئين جورجوس كيرتسيس إن “مخيم سوفتيكس شهد أكبر معدلات من الجرائم الصغيرة ولكن لم يكن هناك أي بلاغات عن حالات اغتصاب”.

من جهتها، أعربت تنسيقية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في اليونان عن “مخاوفها بشأن تزايد التقارير عن حالات الاعتداء الجنسي في مخيمات اللجوء في اليونان”.

شبكة شام

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.