اسطنبول تشهد حملة جديدة لإزالة اللافتات العربية

عائشة الجاسم

قامت السلطات التركية بمطالبة، أصحاب المحال العربية، ا في منطقة أسنيورت بولاية #إسطنبول، بإزالة الكتابات العربية من لافتات المحال، بشكل كامل، حتى ولو كانت مرسومة داخل شعار المكان أو المحل.

حتى لا تكون المحال عرضة للختم بالشمع الأحمر، ودفع غرامات جزائية، وذلك بناء على تعميم من قائم مقام أسنيورت.

وجاء هذا بعد أن شهدت وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا حملة ضد الكتابات العربية المنتشرة في المناطق التركية المختلفة.

ويشترط القانون التركي على أصحاب المحال أن تكون اللافتات باللغة التركية ويسمح بأن تحتوي على كلمات أجنبية بحجم خط أصغر بنسبة 30 بالمئة من الكلمات التركية.

وذكر صاحب ورشة لصناعة اللافتات في منطقة أسنيورت، لتلفزيون سوريا، ” إن الفترة الأخيرة شهدت طلباً كبيراً على إزالة الأحرف العربية من لافتات المحال، مشيراً إلى أنه عدل خلال الأيام الثلاثة الماضية أكثر من 40 لافتة.

 

وحسب تلفزيون سوريا فقد أكد قسم الضابطة في بلدية أسنيورت، وجود تعميم جديد يفرض استخدام اللغة التركية فقط في لافتات المحال وأنه من الضروري الحصول على إذن من البلدية قبل تعليق أي لافتة.

ونشرت منصة “آخر أخبار أسنيورت” صوراً تظهر قيام سوريين بتغطية الكتابات العربية من على واجهات المحال بحضور فرق من الشرطة.

واعتبر زعيم حزب “النصر” المعادي للاجئين السوريين، أوميت أوزداغ، في تعليق له على صورة متداولة تظهر قيام سوريين بتغطية الكتابات العربية من على واجهات المحال بحضور فرق من الشرطة “أن زيارته لمنطقة أسنيورت في ثلاث مناسبات سابقة، ساهمت بصدور القرار”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.