استمرار انهيار الليرة السورية أمام الدولار وغلاء جهنمي بأسعار السلع في سوريا

سجلت عموم السلع الغذائية والتموينية والبضائع، ارتفاعاً في أسعارها. بنسب تفاوتت بحسب عوامل أخرى مؤثرة في توفرها كالتصدير وغيره. في حين لم تتأثر أسعار جميع هذه السلع بالتحسن المحدود الذي سجلته العملة السورية خلال الأيام الأخيرة الماضية.

قسم الأخبار

يتواصل انهيار الليرة السورية لتهبط من جديد أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية الأخرى، حيث سجل الدولار الأمريكي في العاصمة السورية سعر صرف لامس 4 آلاف ليرة، واستقر عند سعر 3980 للمبيع و3930 ليرة للشراء الإثنين 8 آذار/ مارس2021، بحسب موقع” الليرة اليوم”.

غلاء جهنمي بأسعار السلع

على صعيد متصل، سجلت عموم السلع الغذائية والتموينية والبضائع، ارتفاعاً في أسعارها. بنسب تفاوتت بحسب عوامل أخرى مؤثرة في توفرها كالتصدير وغيره. في حين لم تتأثر أسعار جميع هذه السلع بالتحسن المحدود الذي سجلته العملة السورية خلال الأيام الأخيرة الماضية.

وبحسب تقرير ل”لجزيرة نت ” يرصد جولة على أسعار سوق المواد الغذائية من اللحوم والخضار بتاريخ (5 مارس/آذار) في مدينة حلب، فقد بلغ سعر كيلو لحم الغنم 21 ألف ليرة سورية، وسعر طبق البيض 6 آلاف ليرة، بينما بلغ سعر كيلو البندورة (الطماطم) 1200 ليرة، وكيلو البطاطا 750 ليرة، وكيلو التفاح ألف ليرة، الأمر الذي جعل المواطنين يحجمون عن الشراء بنسبة تضاعفت 2000% منذ نحو 10 سنوات، وفق ما أعلن المكتب المركزي للإحصاء في سوريا.

من جانبها، نقلت صحيفة “الوطن” السورية الموالية للنظام، عن مدير إحصاءات التجارة الخارجية والأسعار في المكتب بشار القاسم، أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك وصل إلى 2107.8% حتى أغسطس/آب 2020، وذلك مقارنة بعام الأساس 2010.

التضخم يتنامى

بحسب محللين، فمن المرجح أن تستمر حالة انهيار قيمة الليرة السورية؛ ويستمر تصاعد التضخم، واستمرار التضخم بمعدل 50% كل عام يعني أن سعر الليرة السورية عام 2025 سيصل إلى 14 ألفا و500 ليرة للدولار الواحد، وعندها سيصل التضخم ما بين 2011 و2025 إلى 29 ألف بالمئة.

مصدر الجزيرة نت، الوطن السورية موقع الليرة اليوم عربي21
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.