استمرار الاحتجاجات في مدن أمريكية بعد مقتل رجل أسود في منيابوليس

هل سيتصاعد الاحتجاج في أمريكا؛ لكي يعلن حاكم جورجيا برايان كيمب حالة الطوارئ في أتلانتا ويصدر أمرا باستدعاء الحرس الوطني في الولاية وهو ما يعني إرسال ما يصل إلى 500 جندي ؟

18
قسم الأخبار

تواصلت المظاهرات والاحتجاجات العنيفة ليل الجمعة29أيار/ مايو ، لرابع يوم على التوالي، في العديد من المدن الأمريكية حيث عبّر المتظاهرون عن غضبهم لمقتل جورج فلويد، وهو رجل أسود لقي حتفه في منيابوليس الأسبوع الماضي، على الرغم من إعلان مسؤولي الادعاء يوم الجمعة، إلقاء القبض على الشرطي ديريك تشوفين، الذي ظهر في تسجيل مصور وهو يضغط بركبته على عنق فلويد، بتهمة القتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد بعد أن ضغط أحد أفراد الشرطة البيض بالمدينة بركبته على عنقه، وبحسب رويترز فقد أقالت السلطات الشرطي وثلاثة من زملائه شاركوا في الواقعة ويتم التحقيق معهم حاليا.

توسع مساحة الاحتجاج

نقلت رويترزأن متظاهرين اشتبكوا مع الشرطة في مدن مثل منيابوليس ونيويورك وأتلانتا وواشنطن في موجة متصاعدة من الغضب بشأن معاملة مسؤولي إنفاذ القانون للأقليات.

كما ملأ آلاف المتظاهرين شوارع منطقة بروكلين بمدينة نيويورك بالقرب من ساحة مركز باركليز. وألقت الشرطة المسلحة بالهراوات ورذاذ الفلفل القبض على العشرات من المتظاهرين أثناء اشتباكات شابها العنف في بعض الأحيان.

وفي منطقة مانهاتن السفلى، طالب متظاهرون في مسيرة بعنوان ”لا يمكننا التنفس“ بتشريع لحظر وسيلة الخنق أثناء الاعتقال والتي كان قد لجأ إليها أيضا أحد أفراد شرطة المدينة مما أدى إلى وفاة رجل أسود يُدعى إريك جارنر في حادث وقع عام 2014.

وفي واشنطن، انتشرت الشرطة وضباط الخدمة السرية بكثافة حول البيت الأبيض قبل تجمع عشرات المتظاهرين في الجهة المقابلة من الشارع في ساحة لافاييت.

غضب ترامب

من جانبه قال الرئيس دونالد ترامب في ساعة مبكرة من صباح السبت 30 أيار/ مايو، إنه شاهد كل شيء من نافذته، وإنه لو كان المتظاهرون قد خرقوا السياج ”لوجدوا في استقبالهم الكلاب شديدة الشراسة وأشد الأسلحة التي رأيتها فتكا على الإطلاق“.

وكتب ترامب على تويتر ”حينها كان الناس سيتعرضون على الأقل لأذى شديد… العديد من عملاء الخدمة السرية بانتظار اتخاذ إجراء، بحسب رويترز.

وفي أتلانتا، دعت برنيس كينج، الابنة الصغرى لأيقونة الحقوق المدنية مارتن لوثر كينج، الناس إلى العودة إلى منازلهم مساء الجمعة بعد أن توجه ما يزيد على 1000 متظاهر إلى مقر الحكم في ولاية جورجيا وقطعوا طريقا سريع يربط بين الولايات.

مصدر رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.