اجراء عملية جراحية لطفل رضيع مصاب بتشوهات خلقية بالغوطة الشرقية

رغم الإمكانيات المحدودة في الغوطة الشرقية إلى أن فريق أفريق أطباء الجراحة العامة في مشفى ريف دمشق التخصصي أجرى عملية جراحية لطفل حديث الولادة، بالرغم من محدودية الإمكانيات في ظل الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على الغوطة الشرقية.

وذكر المشفى أن الطفل “حمزة” ولد في مدينة دوما، ومنذ ولادته وضع في قسم الأطفال والحواضن، وبعد مراقبة طبيب الأطفال في القسم لحالته تبين أن لديه تطبل وإقياءات شديدة ومتكررة.

واكتشف الطبيب مشكلة خلقية وتشوه بجهاز الهضم، حيث أجريت له الفحوصات اللازمة وتبين أن لديه انسداد عفج مع غياب الهواء ضمن لمعة الأمعاء وتأكد التشخيص على انه رتق عفج.

وأشارت إدارة المشفى إلى أن الكادر الطبي جهزوا الطفل لإجراء عملية جراحية، كما وتم تجهيز غرفة عمليات خاصة مع تدفئة مركزية وتحت التخدير العام.

وجرت عملية جراحية للجهاز الهضمي لتجاوز الانسداد الخلقي الموجود لدى الطفل، ونقل الطفل إلى مركز الحواضن لمراقبة حالته بعد العمل الجراحي ومن خلال المراقبة الأولية للطفل، وظهرت بوادر نجاح العملية..

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.