اجتماع دوري للائتلاف الوطني

الأيام السورية؛ قسم الأخبار

في حلب شمال سوريا، عقدت الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني، اجتماعها الدوري في مقر الائتلاف، وبحثت عمليات القصف المستمرة على مناطق خفض التصعيد في شمال سوريا، وما رافقها من جرائم بحق المدنيين.

وأكد رئيس الائتلاف الوطني عبد الرحمن مصطفى أن مواصلة ارتكاب الجرائم وإشعال الحروب وخرق اتفاقات وقف إطلاق النار، تُثبت للشعب السوري قبل أي جهة أخرى، أن نظام الأسد «لا يسعى إلا لتدمير البلاد وقتل أكبر عدد من المدنيين. وشدد على أن دعم روسيا للعمليات العسكرية ومشاركتها فيها، أوقف العملية السياسية، كما دعم موقف النظام في خرق الاتفاقيات، ورفض الانخراط في العملية السياسية.

وأوضح مصطفى أنهم بحثوا أيضاً قضايا شرق الفرات، وما يحدث فيها من أعمال تخريب وحرق للمحاصيل التهمت عشرات الآلاف من الهكتارات، مما أثر بشكل كبير على المواطنين في تلك المنطقة، كما أدانت الهيئة عمليات القصف والتدمير التي طالت المناطق المدنية والمأهولة والبُنى التحتية، وأكدت أن البسالة التي أظهرها الجيش الحر وفصائل الثورة السورية في مواجهة العدوان كانت مثار إعجاب الشعب السوري وقواه السياسية والثورية.

مصدر القدس العربي وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.