اجتماع بين النظام ووجهاء من “العكيدات” في دير الزور

وشهدت مناطق ريف دير الزور خلال الأيام القليلة الماضية، احتجاجات شعبية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على المنطقة، وطالب المحتجون بمحاسبة قتلة الشيخ “مطشر الهفل” ومرافقه.

قسم الأخبار

حالة من التوتر تسود محافظة دير الزور بعد اغتيال “مطشر حمود الهفل” أحد شيوخ عشيرة “العكيدات” بداية شهر آب/ أغسطس الجاري، والذي تسبب -أي الاغتيال- باقتتال بين العشيرة و”قوات سوريا الديمقراطية”، وبمظاهرات شعبية ضد “قسد” في المنطقة.

النظام يستقطب وجهاء العشيرة

صباح الأحد 9 آب/ أغسطس 2020، عقد اجتماع بين شخصيات من قوات النظام السوري ووجهاء من قبيلة “العكيدات” في خيمة وسط مدينة دير الزور، بحسب ما أفادت شبكة “نهر ميديا” الإخبارية المحلية.

وعُقد الاجتماع برعاية ودعم المدعو “فراس العراقية”، قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام.

وبحسب الشبكة، فإن من بين الوجهاء الذين حضروا الاجتماع “عبد الكريم الهفل”.

هيئة سياسية وجسم عسكري للعشيرة

أفضى الاجتماع بين الطرفين إلى تأسيس جسم سياسي وآخر عسكري لعشيرة “العكيدات”.

المجتمعون نشروا بياناً أعلنوا فيه عن تشكيل هيئة سياسية خاصة بقبيلة العقيدات، بالإضافة لجسم عسكري بقيادة المدعو “أسد سعود الهفل” الذي يقيم في مدينة دمشق.

الاجتماع ليس الأول من نوعه

اجتماع مشابه عقد يوم الأربعاء الماضي، ضم شيوخ ووجهاء من قبيلة العكيدات مع مسؤولين وممثلين عن الجانب الأمريكي، داخل حقل العمر النفطي.

وناقش الوجهاء مع المسؤولين الأمريكيين التطورات الأخيرة في المنطقة، وطالب الوجهاء الجانب الأمريكي العمل للكشف عن منفذي عمليات الاغتيال الأخيرة بحق شيوخ العشائر.

ولم تُنشر حتى الآن النقاط التي اتفق عليها الوجهاء مع المسؤولين الأمريكيين، في الاجتماع.

وشهدت مناطق ريف دير الزور خلال الأيام القليلة الماضية، احتجاجات شعبية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” التي تسيطر على المنطقة، وطالب المحتجون بمحاسبة قتلة الشيخ “مطشر الهفل” ومرافقه.

وأُصيب عدد من المدنيين وعدد آخر من قوات “قسد”، نتيجة الاشتباكات التي اندلعت بين الجانبين.

وما تزال حالة من التوتر تسيطر على المنطقة، بسبب استمرار “قسد” بشن حملات المداهمة والتفتيش والاعتقالات.

مصدر شبكة "نهر ميديا" الأيام السورية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.