إمبراطور اليابان يعلن تنازله عن العرش

الأيام السورية: قسم الأخبار

أعلن إمبراطور اليابان أكيهيتو اليوم الثلاثاء 30نيسان /إبريل، تنازله عن العرش لآلهة الشمس في القصر الإمبراطوري، ليبدأ يوما من المراسم وينهي بذلك ولاية استمرت ثلاثة عقود، سعى من خلالها إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة، وتقريب الأسرة الإمبراطورية من الشعب.

وأكيهيتو (85 عاما)؛ هو أول إمبراطور لليابان يتولى العرش في ظل دستور ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي يُعرّف الإمبراطور؛ بأنه رمز للشعب دون سلطة سياسية، وتنازله عن العرش هو الأول منذ 200 عام

ووالده الإمبراطور هيروهيتو الذي خاضت القوات اليابانية الحرب العالمية الثانية بأمر منه، يعتبر إلها حيا حتى بعد هزيمة اليابان عام 1945، عندما تخلى عن مكانته المقدسة.

ولعب الإمبراطور أكيهيتو والإمبراطورة ميتشيكو التي تزوجها منذ 60 عام، وهي أول امرأة من الشعب تتزوج وريث إمبراطوري، دورا نشطا كرمز للمصالحة والسلامة والديمقراطية.

وقبل أشهر من تنازله عن العرش، أعرب إمبراطور اليابان أكيهيتو عن “ارتياحه العميق”، لأن الفترة التي كان فيها إمبراطورا لم تشهد حروبا، مشيرا بتأثّر، إلى الأرواح التي زهقت خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي خطاب سجل مسبقا بمناسبة عيد ميلاده الـ85، أشاد الإمبراطور بالشعب الياباني والإمبراطورة ميشيكو التي بقيت إلى جانبه 60 عاما في القصر الإمبراطوري .

وبصوت يرتجف تحدث عن الحرب العالمية الثانية و”عدد الضحايا الذي لا يحصى”، من خلال النزاع الذي أطلقته اليابان باسم والده هيروهيتو الذي توفي في 1989، وأكد أيضا أهمية تعليم التاريخ للأجيال الصاعدة “بدقة”.

وقال: “أعتقد أنه من الأهمية بمكان ألا ننسى؛ أن عددا لا يحصى من الأرواح زهقت خلال الحرب العالمية الثانية، وأن السلام والازدهار تحققا في اليابان ما بعد الحرب، بفضل التضحيات والجهود التي بذلها الشعب الياباني، وأنه يجب نقل هذا التاريخ بدقة إلى الأجيال التي ولدت بعد الحرب” .

وطوال فترة الحكم الإمبراطوري، مرر أكيهيتو بانتظام رسائل سلام معربا عن الندم لعواقب السياسة التوسعية التي انتهجتها اليابان خلال النصف الأول من حكم والده.

رغم عدم تحليه بأي سلطة سياسية، أثار الإمبراطور الشعبي جدا، استياء اليمين المتطرف الياباني. ويرفض أصحاب الإيديولوجيات المحافظة التمعن كثيرا في سلوك اليابان في الماضي.

وسيعتلي ناروهيتو الابن البكر للإمبراطور أكيهيتو عرش اليابان خلفا لوالده غدا؛ في الأول من أيار/مايو.

مصدر رويترز العربية نت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.