إعدام 10 إرهابيين في الأردن

نفذت السلطات الأردنية فجر اليوم السبت حكم الإعدام بحق 10 مدانين بقضايا ارهابيية، وبـ5 مدانين بجرائم جنائية.
ومن بين من نفذ فيهم حكم الإعدام أعضاء “خلية اربد”، والمتورط في قتل عناصر مكتب المخابرات العامة في البقعة. كما بين الذين تم اعدامهم المتورط في “جريمة صما” التي راح ضحيتها عناصر من الأمن العام، بالإضافة لقاتل الكاتب ناهض حتر. وبين المعدمين الإرهابيين الارهابي المتورط في الهجوم الذي تعرضت له سفارة الأردن في بغداد عام 2003، والهجوم الارهابي على فوج سياحي في المدرج الروماني.
وأكد الخبر وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا).
وقد تم تنفيذ حكم الإعدام بالمجرمين في سجن سواقة، وهم اشرف حسين علي بشتاوي وفادي حسين علي بشتاوي وعماد سعود حسن دلكي وفرج انيس عبد اللطيف الشريف ومحمد احمد حسين دلكي، بعد ادانتهم بأعمال ارهابية فيما يعرف بقضية “خلية اربد” الارهابية.
كما تم تنفيذ حكم الإعدام بمحمود حسين محمود مشارفة منفذ الهجوم الارهابي على مكتب دائرة المخابرات العامة في البقعة.
كذلك تم تنفيذ حكم الإعدام برياض اسماعيل احمد عبد الله الذي أدين باغتيال الكاتب ناهض حتر أمام قصر العدل.
وتم أيضا تنفيذ حكم الإعدام بعلي مصطفى محمد مقابلة بعد ادانته بالقيام باعمال ارهابية ضد رجال الأمن العام فيما يعرف بقضية صما الارهابية.
كما تم تنفيذ حكم الاعدام بمعمر احمد يوسف الجغبير بعد ادانته بالقيام باعمال ارهابية المعروفة بقضية تفجير السفارة الاردنية في بغداد.
وتم كذلك تنفيذ حكم الاعدام بنبيل احمد عيسى الجاعورة بعد ادانته بالقيام باعمال ارهابية فيما يعرف بجريمة اطلاق النار على مجموعة من السياح في المدرج الروماني والتي ادت الى مقتل سائح بريطاني.
واضاف المومني انه تم كذلك تنفيذ حكم الاعدام بحق خمسة مجرمين بعد أن أصبحت احكام الاعدام قطعية بحقهم بمصادقة محكمة التمييز عليها واستكمال الاجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون اصول المحاكمات الجزائية.
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.