إعادة فرز الأصوات في إسطنبول

37
الأيام السورية/ قسم الأخبار

قررت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا إعادة فرز الأصوات في ثمان دوائر انتخابية من أصل 39 دائرة في إسطنبول. إثر طعن حزب العدالة والتنمية الذي يتزعّمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في نتائج الانتخابات في جميع الدوائر الانتخابية في إسطنبول وأنقرة، “لوجود مخالفات تصويتية أثّرت على النتيجة ـ حسب قوله ـ” وبعدما دلت النتائج أن الحزب سيفقد السيطرة على بلديات المدينتين.

لقد أظهرت نتائج الفرز في الدوائر الانتخابية في إسطنبول، فوز مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، والمنافس الأقوى لرئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم مرشح حزب العدالة والتنمية بفارق 25 ألف صوت.

وفي أنقرة، حصل منصور يافاش مرشّح حزب الشعب الجمهوري على 50.9 بالمئة من الأصوات متغلباً على منافسه من حزب العدالة والتنمية الوزير السابق محمد أوزهسكي بفارق أربع نقاط مئوية.

أوضح إمام أغلو؛ إنّه قد تكون هناك أخطاء طفيفة في إحصاء الأصوات، لكنها لن تؤثر على نتيجة الانتخابات، وطلب منحه التفويض كرئيس بلدية منتخب.

وقد شكّل حزب الشعب الجمهوري قبل الانتخابات تحالفاً مع الحزب الصالح لمنافسة حزب العدالة والتنمية، وشريكه حزب الحركة القومية اليميني. قدم الحزبان مرشحين مشتركين في كل من أنقرة وإسطنبول.

الإعلام التركي الموالي للحكومة اعتبر ما حصل في الانتخابات المحلية، مؤامرة على تركيا، وربطت صحيفة ستار بين الانتخابات ومحاولة الانقلاب العسكري عام 2016 واحتجاجات عام 2013.

صحيفة يني شفق تصف الانتخابات بأنها “انقلاب عبر الانتخابات”، متهمة أنصار فتح الله غول بالتورط في ذلك، وتدعو إلى إعادة الانتخابات في إسطنبول.

مصدر فرانس24 رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.