إطلاق المؤتمر التأسيسي لـ “اتحاد الطلبة السوريين الأحرار”

هل ينجح اتحاد الطلبة السوريين الأحرار في تفعيل الدور الطلابي وتنشيطه في مختلف الأصعدة للتأثير بشكل أكبر في الأحداث الاجتماعية والعلمية والوطنية؟ وهل سينجح في مسعاه في تنمية دور الشباب الجامعي السوري في الحراك المجتمعي؟

الأيام السورية؛ داريا محمد

بعد جهود حثيثة لتشكيل كيان طلابي حر مستقل، عُقد في مدينة إسطنبول التركية، الخميس 9 تموز/ يوليو 2020، المؤتمر التأسيسي لاتحاد الطلبة السوريين الأحرار، تحت شعار” نحو مستقبل يصنعه الشباب“.

وافتتحَ المؤتمر بدقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية، ثم عرضَ منظمو المؤتمر، فيلماً وثائقياً قصيراً، استعرضوا فيه تاريخ الحراك الطلابي في سورية.

حضر المؤتمر عدد من المؤسسات والمنظمات، وممثلي التجمعات الطلابية السورية المنتخبة في الجامعات حول العالم، بالإضافة إلى بعض الشخصيات السورية المدنية والسياسية.

هيكلية الاتحاد:

ضم المؤتمر التأسيسي لاتحاد الطلبة أكثر من 40 تجمعًا طلابيًا سوريًا حول العالم، ليكون أكبر نواة طلابية منتخبة تمثل أكثر من 43 ألف طالب سوري منتشرين في أربع قارات.

أهداف الاتحاد

يهدف الاتحاد إلى جمع الفرق والاتحادات الطلابية “المنتخبة” في الجامعات حول العالم، من أجل تنسيق الجهود وتوحيدها بما يخدم مصالح الطلبة السوريين المادية والمعنوية، كما يهدف أيضاً إلى تفعيل الدور الطلابي وتنشيطه في مختلف الأصعدة للتأثير بشكل أكبر في الأحداث الاجتماعية والعلمية والوطنية، ويسعى أيضاً إلى تنمية دور الشباب الجامعي السوري في الحراك المجتمعي.

خطوة إيجابية

نورة الأحمد، طالبة سورية في مدينة غازي عنتاب التركية، تقول للأيام السورية: “طيلة السنوات الماضية افتقد الطلبة السوريين وجود واجهة طلابية تمثلهم، وتأسيس الاتحاد يعتبر خطوة إيجابية لأنه سيجمع الفرق والتجمعات الطلابية السورية تحت مظلة واحدة”.

وتتابع نورة: “هذا الاتحاد سيساعد الطلبة في تحقيق تطلعاتهم ومصالحهم، وسيدافع عن حقوقهم، بالإضافة إلى ذلك سيضع هذا الاتحاد الحد لبعض الطلبة الذين بختلقون مشاكل ويقومون بأعمال غير لائقة بالحرم الجامعي”.

اتحاد الطلبة السوريين الأحرار

اتحاد الطلبة السوريين الأحرار، بحسب المؤسسين، منظمة نقابية طلابية منتخبة، مستقلة في قراراتها، نيابية في هيكليتها، تستمد شرعيتها من القواعد الطلابية في الجامعات وتتبنّى مبادئ ثورة الحرية والكرامة التي انطلقت في آذار 2011، مقره الدائم في دمشق (ولكن هذا غير متوفر حالياً)، لذا فإن المقر المؤقت للاتحاد في المناطق المحررة ومكتب الارتباط في مدينة إسطنبول.

مصدر مركو حرمون الأيام السورية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.