إصابة ترامب هو والسيدة الأولى ميلانيا بكوفيد-19 ويخضعان للحجر الصحي

بعد أن الفحوص إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا بمرض “كوفيد – 19” الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وبعد قرار الخضوع للحجر الصحي، هل سيقلب هذا الأمر السباق الانتخابي في البيت الأبيض رأسا على عقب؟

قسم الأخبار

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب على متن مروحية عسكرية اليوم إلى مستشفى والتر ريد العسكري لتلقي العلاج من فيروس كورونا.

مستشفى عسكري خارج واشنطن

أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيقضي الأيام المقبلة في مستشفى عسكري خارج واشنطن لتلقي العلاج لكنه سيواصل العمل.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني “في إجراء احترازي، وبناء على توصية طبيبه والخبراء الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في (مستشفى) والتر ريد خلال الأيام القليلة المقبلة”.
وكان ترامب ذكر في وقت سابق أن الفحوص أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس وأنهما سيخضعان للحجر الصحي.

ميلانيا ودونالد ترامب مصابان بكوفيد 19

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس: إن الفحوص أثبتت إصابته هو والسيدة الأولى ميلانيا بمرض “كوفيد – 19” الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وإنهما سيخضعان للحجر الصحي، الأمر الذي يقلب السباق في البيت الأبيض رأسا على عقب.

وكان ترامب قد قلل من خطر الجائحة مرارا لأشهر عديدة، وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن الرئيس ليس عاجزا عن أداء مهامه وسيعمل من مقر إقامته.

وقال ترامب في تغريدة على “تويتر”: في وقت مبكر من صباح الجمعة “سنبدأ عملية الحجر الصحي والتعافي على الفور، سنتجاوز ذلك معا”.

وبعد وقت قصير من تغريدة الرئيس عن نتيجة اختباره، أعلن البيت الأبيض إلغاء رحلة إلى فلوريدا كان من المقرر أن يقوم بها أمس الجمعة، لحضور تجمع انتخابي قبل الانتخابات.

طبيب البيت الأبيض

أعلن طبيب البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يتلقى علاجا تجريبيا ضد كوفيد-19 هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية، مشيرا إلى أنه يتمتع بـ”معنويات جيدة” رغم شعوره بتعب.

وقال شون كونلي طبيب الرئيس في بيان «بعد ظهر اليوم، كان الرئيس لا يزال متعبا ولكن معنوياته جيدة». وأضاف أنه تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر «ريجينيرون» وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد صغير من المرضى.

وأشار الطبيب إلى أن الخبراء يفحصون الرئيس وسيقدمون توصيات بشأن «الخطوات التالية»، مضيفًا أن السيدة الأولى ميلانيا ترامب المصابة أيضًا بكوفيد-19 تعاني «سعالا خفيفا وصداعا».
وقال إن الرئيس يعاني «أعراضاً خفيفة» تشبه أعراض البرد بعد الكشف عن إصابته هو وزوجته.

قال شون كونلي طبيب ترامب إنه يتوقع أن يقوم الرئيس بمهامه “دون انقطاع” أثناء فترة تعافيه.

وكتب كونلي في مذكرة جرى توزيعها على الصحافة “الرئيس والسيدة الأولى حالتهما الصحية جيدة حاليا ويعتزمان البقاء في البيت الأبيض خلال النقاهة”.

تصريحات البيت الأبيض

أعرب نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عن أمنياته بالشفاء للرئيس الأميركي، وزوجته ميلانيا. وكتب بنس “ننضم للملايين في مختلف أنحاء أميركا الذين يتمنون شفاءهما الكامل والسريع”.

وبعد وقت قصير من تغريدة الرئيس عن نتيجة اختباره، أعلن البيت الأبيض إلغاء رحلة إلى فلوريدا كان من المقرر أن يقوم بها أمس الجمعة، لحضور تجمع انتخابي قبل الانتخابات.

وأعلن متحدث باسم نائب الرئيس مايك بنس، أنّ نتيجة اختباره جاءت سلبية، بعد أنّ أعلن الرئيس دونالد ترامب أنه مصاب بالفيروس.

وقال مسؤول رفيع إن ترامب ونائبه مايك بنس سيعملان من مقرين منفصلين. وأوضح أن ترامب «ليس عاجزاً» عن أداء مهامه لكن الخطوة تجيء بدافع الحذر الشديد.

وأضاف أن طاقمي العمل التابعين للرئيس ونائبه سيعملان أيضا بمعزل عن بعضهما البعض «زيادة في الحرص». كما أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو، أن نتيجة اختباره جاءت سلبية وقال للصحفيين الذين رافقوه إلى دوبروفنيك في كرواتيا وهي المحطة الأخيرة في جولة أوروبية صغيرة «شعوري رائع».

الانتخابات الرئاسية

ضاعف إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إصابته بفيروس كورونا، الإثارة التي ترافق الانتخابات الرئاسية، فيما أرسل أبرز القادة والمسؤولين حول العالم تمنياتهم بالشفاء العاجل وقررت أوروبا تشديد قيود الوقاية في مدنها الرئيسية.

وأصدر البيت الأبيض جدولا زمنيا جديدا لأنشطة ترامب الجمعة لم يتضمن زيارته المقررة لفلوريدا. ومن المقرر أن يحضر بايدن تجمعا انتخابيا في ميشيجان، وولايتا فلوريدا وميشيجان من الولايات المتأرجحة التي يمكن أن تساعد في تحديد من سيفوز بالرئاسة.

ومن المرجح أن يتسبب نبأ إصابة الرئيس بكورونا في إعادة الجائحة لصدارة الملفات في السباق الانتخابي بعد أن هيمنت وفاة قاضية المحكمة العليا روث بادر جينسبرج وترشيح ترامب للقاضية آيمي كوني باريت لتحل محلها على المشهد في الحملة الانتخابية.

بايدن يصلي لشفاء رئيسه

تمنى المرشح الديمقراطي جو بايدن، الشفاء العاجل للرئيس وزوجته. وقال «نتمنى أنا وجيل (زوجته) الشفاء العاجل للرئيس ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب. سنواصل الصلاة من أجل صحة وسلامة الرئيس وعائلته».

قادة العالم

أعرب العديد من قادة العالم عن تمنياتهم ب«الشفاء العاجل». وغرّد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل متحدثاً باسم الاتحاد الأوروبي «إن كوفيد-19 معركة يجب أن نواصل خوضها كل يوم. لا يهم المكان الذي نعيش فيه».

وتمنى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والزعيمة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي «الشفاء التام والعاجل» للرئيس الأمريكي.

وأرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رسالة شخصية إلى ترامب جاء فيها «أنا مقتنع بأن حيويتك وتفاؤلك ومعنوياتك العالية ستساعدك على مواجهة هذا الفيروس الخطير».

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن بلاده تتمنى للرئيس الأمريكي وزوجته التعافي سريعاً.

وكتب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في تغريدة «أحر تمنياتي للرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى بالشفاء التام والعاجل».

مصدر رويترز (د.ب.أ) (أ.ف.ب)
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.