إصابات كورونا تتزايد في أوروبا والوكالة الأوروبية للأدوية تختبر لقاح «سبوتنيك في» الروسي

أعلنت السلطات الروسية أنها مستعدة لتقديم لقاحات لـ 50 مليون أوروبي اعتباراً من يونيو، مع إعلان الوكالة الأوروبية للأدوية الخميس بدء مراجعة اللقاح الروسي “سبوتنيك-في”.

الأيام السورية؛ خديجة بركات

ترتفع من جديد في أوروبا، حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أوروبا، بعد انخفاض متواصل استمر شهراً ونصف.

أوروبا تسجل ارتفاعاً في عدد الإصابات

قال رئيس المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، هانس كلاوجي: “الأسبوع الماضي، ارتفعت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في أوروبا بنسبة 9 % لتصل إلى أكثر من مليون، لينتهى بذلك انخفاض استمر لمدة ستة أسابيع في حالات الإصابة الجديدة”، مشيراً إلى أن أكثر من نصف البلاد في المنطقة وعددها 53 دولة سجلت ارتفاعات في حالات الإصابة الجديدة.

وأضاف: “علينا أن نحتوي تفشي الفيروس في كل مكان باستخدام ما نعلم أنه يؤدي لفائدة”، مشيراً إلى اختبار وعزل وتعقب الحالات بالإضافة إلى الاستمرار في التطعيم.

السلالة البريطانية تخترق أوروبا

وفقاً لمكتب منظمة الصحة، تم تسجيل السلالة التي تم اكتشافها أول مرة في بريطانيا في 43 دولة بالمنطقة، وجرى رصد السلالة التي تم اكتشافها أول مرة في جنوب إفريقيا في 26 دولة، في حين سجلت 15 دولة حالات إصابة بسلالة تم رصدها في البرازيل واليابان.

وأشار كلاوجي إلى أنه منذ خمسة أسابيع، كان أكثر من ثلثي المصابين بالفيروس من العاملين بمجال الرعاية الصحية وعددهم 1.3 مليون شخص من السيدات.

لقاح “سبوتنيك في” يُدرس في أوروبا

رحب هانس كلاوجي، بالأنباء التي أفادت بأن الوكالة الأوروبية للأدوية، بصدد البدء في إجراء سريع لاختبار لقاح “سبوتنيك في” الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس المكتب الإقليمي في مؤتمر صحفي دوري في كوبنهاجن: إن “الاتحاد الروسي لديه ماض قوي ومجرب في تطوير اللقاحات، وكان لهم دور كبير في مكافحة شلل الأطفال والحمى الصفراء، ضمن أمراض أخرى”.

ويمثل إعلان وكالة الأدوية خطوة رئيسة نحو الترخيص لاستخدام اللقاح في دول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين.

السلطات الروسية مستعدة لتقديم لقاحات

من جهتها أعلنت السلطات الروسية أنها مستعدة لتقديم لقاحات لـ 50 مليون أوروبي اعتباراً من يونيو، مع إعلان الوكالة الأوروبية للأدوية الخميس بدء مراجعة اللقاح الروسي “سبوتنيك-في”.

وقال كيريل ديميترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر السيادي الروسي الذي ساهم في تطوير هذا اللقاح: “بعد موافقة وكالة الأدوية الأوروبية، سنكون قادرين على توفير لقاحات لـ 50 مليون أوروبي اعتباراً من يونيو 2021”. وقبيل تصريحات ديميترييف أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية بدء مراجعة اللقاح الذي طوره معهد غاماليا الروسي لعلوم الأوبئة.

وجاء إعلان وكالة الأدوية عن بدء مراجعة اللقاح الروسي في وقت تواجه بروكسل انتقادات لبطء حملات التلقيح بعد مشكلات في الإمدادات.

ويعد الإعلان خطوة إضافية لموسكو التي تأمل كسب نفوذ جيوسياسي من خلال اللقاح.

مخاوف

أبدت الكثير من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من بينها ألمانيا وإسبانيا، في الأسابيع الماضية اهتمامها باللقاح الروسي في حال حصوله على الترخيص، فيما أجازت المجر استخدامه بمفردها.

وكان الاتحاد الأوروبي حذر بشأن “سبوتنيك-في”، الذي يحمل اسم القمر الاصطناعي في الحقبة السوفياتية، وسط مخاوف من أن يستخدمه الكرملين أداة للقوة الناعمة.

كما طالب المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية زيادة الحذر من السلالات الجديدة لفيروس كورونا، الأسرع انتشاراً في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

مصدر منظمة الصحة العالمية (أ.ف.ب) (د،ب،أ)
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.