إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في سوريا

تم في آب من العام، أول حالة وفاة لامرأة مسنة تحمل فيروس “كورونا” في بلدة الدانا بريف إدلب، وتوفيت حالة أخرى في بلدة صوران بريف حلب الشمالي.

قسم الأخبار

“كورونا” في شمال غرب سوريا

شهدت مناطق شمال غرب سوريا حالات جديدة للإصابة بفيروس كورونا.

وقد نقلت الصفحة الرسمية لوزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة حصيلة ما سجلته السلطات الصحية يوم السبت 5 أيلول/ سبتمبر 2020، والبالغ عددها 14 إصابة جديدة، موزعة على الشكل التالي: 8 إصابات في مدينة الباب بريف حلب، و6 إصابات في محافظة إدلب توزعت على 4 إصابات في مدينة إدلب وإصابة في مخيم قرب سرمدا وإصابة في قرية بابين في أريحا، وارتفعت حالات الشفاء في شمال غرب سورية إلى 70 حالة.

ووفقا لإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عدد الإصابات منذ الـ9 من تموز/ يوليو الفائت، وحتى اليوم ارتفع إلى 112 إصابة وهم: طبيبان كانا يقيمان في تركيا، و49 شخصا بينهم كوادر طبية في مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام في إدلب وأجزاء من حلب وحماة واللاذقية، و61 مصابا في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا شمال حلب.

وكان المرصد السوري وثق، في آب الفائت، أول حالة وفاة لامرأة مسنة تحمل فيروس “كورونا” في بلدة الدانا بريف إدلب، وتوفيت حالة أخرى في بلدة صوران بريف حلب الشمالي.

في مناطق النظام السوري

أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فضلا عن تسجيل 3 حالات وفاة.

وقالت وزارة الصحة السورية في بيان لها السبت 5 أيلول/ سبتمبر الجاري، إنه تم “تسجيل 63 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 26 إصابة في دمشق و26 في حلب، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سورية إلى 3104، وتسجيل شفاء 17 حالة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 715 حالة”.

وأشار البيان إلى تسجيل 3 حالات وفاة من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الوفيات إلى 130.

وحسب ما نشرت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي لوزارة الصحة السورية على فيسبوك، فقد توزعت حالات الإصابة الجديدة حسب المدن السورية على الشكل التالي: (٢٦ في دمشق، ٢٦ في حلب، ٤ في السويداء، ٣ في حمص، ٢ في حماه، ٢ في القنيطرة).

أما حالات الشفاء فقد توزعت على الشكل التالي: (٥ في دمشق، ٤ في حلب، ٢ في ريف دمشق، ٢ في حماه، ٢ في حمص، ١ في السويداء، ١ في اللاذقية).

أما حالات الوفاة الثلاثة فقد تركزت جميعها في دمشق.

مصدر صفحة وزارة الصحة للحكومة السورية المؤقتة صفحة وزارة الصحة للحكومة السورية المرصد السوري لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.