إحصائية عالية للحوادث المرورية في شمال غربي سوريا خلال 72 ساعة

عبدالله العبود

أعلنت منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، أمس الأربعاء، عن حصيلة عالية للحوادث المرورية في مناطق سيطرة المعارضة السورية في شمال غربي سوريا، إذ أسفرت عن مقتل وجرح عشرات المدنيين خلال 72 ساعة.

وقال “الدفاع المدني السوري” على صفحته الرسمية في “فسيوك” إن طفلة توفيت وإصيب شقيقها وطفل آخر، جراء حادث سير وقع في وقت متأخر من مساء الأربعاء، 27 من نيسان، في مخيم كفرسجنة قرب بلدة أطمة الحدودية مع تركيا شمال إدلب.

ووفقاً للدفاع المدني فإن حصيلة ضحايا حوادث السير في شمال غربي سوريا ارتفعت إلى ستة قتلى و13 إصابة، بينهم ثلاثة أطفال، خلال 72 ساعة فقط، مؤكداً أن الحوادث المرورية ازدادت بشكلٍ كبير مؤخراً وباتت ثقباً أسوداً يخطف أرواح المدنيين.

وأوضح “الدفاع المدني” في وقت سابق، أن فرقه استجابت لأكثر من 300 حادث مرور شمال غربي سوريا، منذ بداية العام الحالي، وأسفرت تلك الحوادث عن وفاة أكثر من عشرة أشخاص، وإصابة أكثر من 240 آخرين بجروح متفاوتة.

وتفتقر الطرق الرئيسية في إدلب وباقي مناطق شمال غربي سوريا لعمليات ترميم الإسفلت والشاخصات المرورية التحذيرية، وأيضاً تفتقر لجهاز شرطة مرور قادر على ضبط التجاوزات والمخالفات على مختلف الطرق الرئيسية والثانوية.

وينصح “الدفاع المدني” السائقين ويؤكد ضرورة الالتزام بقواعد المرور، وعدم السماح للأطفال بقيادة الدراجات النارية أو السيارات، لأنها أكثر أسباب الحوادث، ولا يمكن إغفال أسباب أخرى كضيق الطرقات ورداءتها، معتبراً أنها تبقى أسباباً ثانوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.