إبداع الحاكم العربي

الأيام السورية؛ جميل عمار

الجيوش العربية تبدع في صناعة الأحذية والملابس الداخلية وتنافس صغار الكسبة بصناعة المعجنات والأجبان؛ لكي تحارب الناس في أرزاقها، بدل أن تحارب أعدائها وتحرر أوطانها.

سأل حاكم غربي حاكماً عربياً مستغرباً: كيف لأحدكم أن يجلس على كرسي الحكم كل هذه السنون دون اعتراض من الشعب؟  قال الحاكم العربي ضاحكا؛ نحن نشغل الناس بأرزاقهم فيلهثون وراء لقمة العيش وينسون ما سواها، ونجهلهم ونغيبهم، ثم نضعف جيوشنا ونخيفها من عدو خارجي نهادنه لتمارس جيوشنا عقد النقص على شعوبها بالقهر والقتل والتعذيب، ثم نشغل الجيوش في أمور تافهة؛ ليصبح الجيش ضعيفاً وجباناً وفاسداً، يخافنا ولا نخافه. قال الحاكم الغربي: أنتم الحكام العرب جهلة متخلفون في كل شيء ماعدا علم اغتصاب السلطة، والتمسك بها؛ فأنتم بارعون بهذا الفن دون أدنى شك.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.