أي فعل آثم قمنا به حتى تلحق بنا هذه المصائب التي نحن بها … ؟؟؟ !! أبو ميسم الحوراني

أي فعل آثم قمنا به حتى تلحق بنا هذه المصائب التي نحن بها … ؟؟؟ !!!
ما رأيناه وما نراه من تهكّم واستهزاء وتجريح ، وعدم جِدّيّة في العمل الثوري ، ودفن الوعي والفكر الثوري ، بقصد أو من دون قصد ، من بعض نشطاء ثورة الكرامة السورية ، والإنقسامات والفرقة التي نراها ويراها الجميع ، وعدم الوعي بحجم المصيبة التي نحن بها ، وحجم الكارثة التي عمّت الثورة والبلد ، وتهميش وإقصاء الضباط المنشقين من ذوي الخبرة والإختصاص ، الذين يعرفون نقاط ضعف نظام القردة والخنازير ، وعدم الوثوق بأكثرية الثوار ، كل هذا كان سبباً لضعفنا ، و سهماً مسموماً قاتلاً بخاصرة الثورة فأدمى رحمها ، وكل هذا هو من زلزل رصيد الشارع الثوري وحاضنته ، وكل هذا هو من زلزل القيادة السياسية الثورية ، وجعلها تتخبط في معظم أعمالها بمجالاتها الثورية ، مما أدى ذلك إلى تعتيم طريق الحرية المنشودة ، التي يُدْفَع ثمنها الحرق والدمار والدم الطاهر .
لذلك وجب على كل سوريّ حرّ شريف ، أن يغمس نفسه بحَمَّامٍ ثوريٍ خالٍ من الشعوذة والدجل والكذب ، لكي لا نسجل أي حالة ، من حالات مرض الركود والخمول الثوري ، و وجب على الجميع أيضاً ، تقديس الواجب الثوري ، لحماية الثورة والوطن والمواطن ، بتعاطي أبحاث علمية ثورية بأدلة وبراهين من واقع الثورة ، تتحدث عن قضايا الثورة ونقاط ضعفها ، وذلك لإنتاج وتصنيع جيلاً ثورياً واعياً صادقاً و مدرّباً ، ليقود المرحلة القادمة ، كما يجب وضع اليد على الخطأ وعلاجه وإصلاحه ، بلا تزوير ، وبلا شعوذة ، وبلا كذب ، لأن الطريق شاق وطويل ، والثورة والبلد بحاجة للصدق والشفافية بالعمل الثوري الجاد ، وليعلم الجميع أنَّ الثورة قضية كل الشعب السوري الحرّ ، وعلى الشعب السوري الحر بكل فئاته ، أن يكون على قدر تحمّل المسؤولية ، وعلى الجميع أيضاً وضع حدّاً لما فعله ويفعله خفافيش الظلام لتشويه الثورة والثوار .
دمتم يا شرفاء سوريّة ودام عزّ الوطن
أبو ميسم الحوراني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.