أنجيلا ميركل تخضع للعزل الذاتي.. وخطوات احترازية جديدة في ألمانيا

جاءت نتائج فحوصات الإصابة بفيروس كورونا إيجابية للطبيب الذي قام بتطعيم ميركل يوم الجمعة ضد الجرثومة العقدية الرئوية، لذلك ستخضع المستشارة البالغة 65 عاماً، لفحوصات دورية في الأيام القادمة وستعمل من المنزل.

11
الأيام السورية؛ قسم الأخبار

ذكرت اليوم وكالة أنباء بلومبرج فى نبأ عاجل لها أن المستشارة الألمانية انجيلا ميركل أخضعت نفسها لعزل ذاتي بالمنزل، بعد مخالطة طبيب مصاب بفيروس كورونا.

وكانت ميركل قالت في خطاب متلفز إن “سلوكنا” كان “الطريقة الأكثر فعالية” في كبح معدل الإصابة. قل وقت قصير من إعلان مكتبها “إنها ستعزل نفسها”.

وجاءت نتائج فحوصات الإصابة بفيروس كورونا إيجابية للطبيب الذي قام بتطعيم ميركل يوم الجمعة ضد الجرثومة العقدية الرئوية، وهي بكتيريا تسبب الالتهاب الرئوي.

وستخضع المستشارة البالغة 65 عاماً، لفحوصات دورية في الأيام القادمة وستعمل من المنزل، وفق ما قال المتحدث باسمها.

الخطوات الاحترازية الجديدة في المانيا

وسّعت ألمانيا قيودها على العلاقات الاجتماعية في محاولة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وحظرت التجمعات العامة بين أكثر من شخصين.

واتفقت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات في اجتماع تشاوري عُقِدَ اليوم الأحد عبر الهاتف على الغلق الفوري لكل المطاعم في المناطق التي لم يسر فيها هذا القرار بعد في البلاد.

جاء ذلك وفقا لما علمته وكالة الأنباء الألمانية من دوائر شاركت في الاجتماع، وأضافت الوكالة أنه تم استثناء خدمات توصيل الوجبات الجاهزة للمنازل.

وتتضمن الإجراءات إغلاق مراكز الحلاقة، والتجميل والتدليك. كما تم إغلاق متاجر أخرى غير ضرورية سابقاً.

ولن يُسمح بالتجمع لمجموعة من ثلاثة أفراد أو أكثر في الأماكن العامة، إلا إذا كانوا يعيشون معاً في المنزل نفسه، أو إذا كان التجمع مرتبطاً بالعمل.

وستراقب الشرطة وتعاقب أي شخص يخالف القواعد الجديدة.

وسيسمح الآن للمطاعم فقط بفتح أبوابها لخدمة الوجبات الجاهزة، بينما تنطبق جميع القيود على كل المقاطعات الألمانية، وستكون سارية على الأقل خلال الأسبوعين المقبلين.

وقالت ميركل: “الهدف الكبير هو كسب الوقت في مواجهة الفيروس”، وحثت المواطنين على الحفاظ على أدنى حد ممكن من التواصل خارج منازلهم، وضمان مسافة لا تقل عن 1.5 متر بين الشخص والآخر، في الأماكن العامة.

أرقام

أكدت ألمانيا، حتى الآن اكتشاف 24387 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، كما أعلنت عن وفاة 95 حالة من بين المصابين، في حين ثبت شفاء 266 إصابة.

ووفقاً لإحصاءات منظمة الصحة العالمية، تم تأكيد أكثر من 336,000 حالة إصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، مع حوالي 14640 حالة وفاة، بينما تعافى أكثر من 98350 ألف شخص.

مصدر DW د ب أ
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.