أمينة محمد جبريل.. الوزيرة الكينية التي ترغب بإدارة منظمة التجارة العالمية

بدأت أمينة محمد حياتها المهنية في عام 1985 كمسؤول قانوني في وزارة الحكم المحلي الكينية. واشتملت واجباتها على تقييم مشروعات البنك الدولي ووضع لوائح البلدية، كما عملت كمستشارة قانونية في وزارة الخارجية الكينية بين عامي 1986 و1990.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

أمينة محمد جبريل: محامية وسياسية كينية تنحدر من الأقلية الصومالية، تقلدت مناصب مهمة في منظمات دولية من بينها المنظمة الدولية للهجرة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، قبل أن يسند إليها الرئيس الكيني أوهورو كينياتا وزارة الخارجية الكينية يوم 20 مايو/أيار عام 2013.

مرشحة لإدارة منظمة التجارة العالمية

أمينة محمد اليوم واحدة من خمسة مرشحين لمنصب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، بعد أن قامت كينيا بترشيحها لهذه المهمة.

تقول لبي بي سي، إنها تستطيع تقديم “منظور جديد” يكون “واسعا وشاملا” للوظيفة. لكنها لا ترغب في الحكم عليها “كقائدة أفريقية أو مديرة فحسب، بل قائدة متمرسة تحقق توافقا في الآراء”.

النشأة والدراسة

ولدت المحامية والسياسية الكينية بتاريخ 5 أكتوبر/تشرين الأول عام 1961 في مقاطعة ككاميغا غرب كينيا.

نشأت في العاصمة الكينية نيروبي وأكملت فيها مرحلتها الثانوية، حيث بدأت الدراسة بمدرسة “تون شيب” الأساسية في ككاميغا، وكان لوالدتها دور كبير في بداية مراحل دراستها، وقد حصلت على منحة لمتابعة دراستها بجامعة كييف بأوكرانيا، ثم عادت إلى كينيا بعد دراستها القانون المقارن وحصولها على الماجستير في القانون الدولي.

تابعت دراستها في جامعة أكسفورد ببريطانيا ومدرسة القانون في كينيا، ونالت دبلوم دراسات عليا في العلاقات الدولية من جامعة أكسفورد العريقةK وبعدها نالت درجة الدكتوراه من ذات الجامعة. وهي تتقن الإنجليزية والسواحيلية والروسية، وملمة بالفرنسية.

المهام والمسؤوليات

تشغل أمينة محمد جبريل حالياً منصب وزيرة الرياضة والتراث والثقافة في كينيا.

بدأت أمينة محمد حياتها المهنية في عام 1985 كمسؤول قانوني في وزارة الحكم المحلي الكينية. واشتملت واجباتها على تقييم مشروعات البنك الدولي ووضع لوائح البلدية، كما عملت كمستشارة قانونية في وزارة الخارجية الكينية بين عامي 1986 و1990.

في 23 أبريل 2013، تم تعيين أمينة محمد كوزيرة للخارجية الكينية، ثم انتقلت لتولي منصب وزير التجارة.

وبالفترة من عام 1990 إلى عام 1993، عملت كمستشار قانوني لبعثة كينيا في مكتب الأمم المتحدة الرئيسي في جنيف بسويسرا، وعملت هناك جنباً إلى جنب مع مسؤولين من منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية.

كما شغلت العمل كسفيرة وممثلة دائمة للبعثة الدبلوماسية الكينية في جنيف بالفترة بين عامي 2000 و2006، كما كانت الرئيس والمنسق والمتحدث باسم المجموعة الأفريقية في لجنة حقوق الإنسان بمنظمة التجارة العالمية في عام 2002.

وكانت السكرتيرة الدائمة في وزارة العدل والتماسك الوطني والشؤون الدستورية في كينيا من 2008 إلى 2011. في هذا الدور، كما أشرفت في عام 2010 على إعادة صياغة دستور كينيا.

وعملت سابقاً كرئيسة للمنظمة الدولية للهجرة والمجلس العام لمنظمة التجارة العالمية، وكذلك الأمين العام المساعد ونائب المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

حصلت على جوائز منها، وسام نجمة التضامن الإيطالي، ووسام الشمس المشرقة.

مصدر بي بي سي رؤية
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.