أمينة خان تستقيل من حملة لوريال، وتشعر بالأسف حيال منشوراتها السابقة المناهضة لإسرائيل

تحرير| آلاء محمد

محمد أثارت المدونة على مواقع التواصل الاجتماعي أمينة خان جدلاً كبيراً إثر تغريدات كانت قد نشرتها سابقاً مناهضة لإسرائيل ووصفتها بالدولة الغير شرعية والشريرة.

واختيرت الفتاة المحجبة أمينة خان مؤخّراً لتكون سفيرة للعلامة التجارية “لوريال” في أحدث حملة لها للعناية بالشعر. وعن هذه الحملة قالت أمينة في لقائها مع مجلة ڤوغ: ’’كم علامة تقْدِم على مبادرات من هذا القبيل؟ ليست كثيرة. إنّهم يضعون حرفياً فتاة ترتدي الحجاب –ولا يمكن رؤية شعرها– في حملة دعائية لمنتجات العناية بالشعر. لأنّ ما يقدرونه حقاً في حملتهم هذه الأصوات التي نمثلها‘.

ولكن سرعان ما أعلنت أمينة عن أنها ستضطر للاستقالة من الحملة بسبب الجدل الذي حصل على تغريداتها المناهضة لإسرائيل؛ والتي وصفتها بـالـ “غير الشرعية” و “قاتلة الأطفال”، وظهرت التغريدات القديمة التي حذفت الآن بعد إعلان اختيارها من قبل الماركة.

وقالت في بيان نشرته على “تويتر”: “إنني أشعر بأسف عميق بسبب الأذى الذي سببته تغريداتي التي أدليت بها عام 2014، واخترت حذفها لأنها لا تتلاءم مع رسالة الانسجام والتوافق التي أمثلها. أنا ضد الانحياز لأي شخص، وشاركت في حملة لوريال بسبب احتفائها بالشمولية، ولذلك فإنني ببالغ الأسى أخبركم بأنني قررت الاستقالة منها بسبب المشاعر السلبية التي لحقت بتغريداتي السابقة”.

 

مصدر vogue، العربي الجديد
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.