أمريكا.. تمديد وضع الحماية المؤقتة لآلاف السوريين لفترة 18 شهر جديدة

قررت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة مواصلة العمل بإجراء مؤقت يمكن آلاف السوريين، الذين تشهد بلادهم حربا، من البقاء على الأراضي الأمريكية رغم انتهاء تأشيراتهم.

الأيام السورية؛ كفاح زعتري

مددت الولايات المتحدة الجمعة 29 كانون الثاني/ يناير 2021، العمل بإجراء مؤقت يسمح لنحو 7 آلاف سوري البقاء على الأراضي الأمريكية رغم انتهاء تأشيراتهم، وذلك في ظل تواصل الحرب في بلدهم والتي “تمنع المواطنين السوريين من العودة بأمان”، وفق مسؤول في الإدارة الأمريكية.

السوريون والقرار

قال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأميركي ديفيد بيكوسكي إن وضع الحماية المؤقت سيمدد لفترة 18 شهرا. وكانت ستنتهي في 31 مارس.

ويسمح وضع الحماية المؤقت للمقيمين الأجانب بالبقاء في الولايات المتحدة إن لم يتمتعوا بأي إقامة قانونية أخرى وجاءوا من دولة تفي بمعايير معينة تجعل من الخطر عليهم العودة إليها.

ويشمل ذلك المواطنين السوريين والأشخاص من دون جنسيات أخرى كانت إقامتهم في الولايات المتحدة آخر مرة.

وتسمح “حالة الحماية المؤقتة (تي بي إس) التي تم تمديدها ” لنحو 6700 سوري كانوا سيُضطرون إلى المغادرة، بأن يبقوا في الولايات المتحدة حتى أيلول/سبتمبر 2022. كما سمحت الولايات المتحدة لـ1800 سوري إضافي بأن يُقدموا طلبات للحصول على هذه الوضعية.

وأضاف بيكوسكي أن المعايير مازالت تنطبق على سوريا بسبب الحرب الأهلية. وأشار إلى عوامل تتضمن الاستهداف المتعمد للمدنيين، واستخدام الأسلحة الكيميائية، وشح الغذاء والمياه.

وقال بيكوسكي إن الحرب “تمنع المواطنين السوريين من العودة بأمان” إلى بلادهم. واعتبر أن “الحرب الأهلية السورية تواصل تسليط الضوء على الاستهداف المتعمد للمدنيين واستخدام الأسلحة الكيميائية (…) والأطفال الجنود” وأوجدت حالة من “انعدام الأمن الغذائي” و”محدودية الوصول إلى الماء والرعاية الطبية”.

نهج أكثر تسامحا مع اللاجئين

تعهد بايدن، الرئيس الديمقراطي الذي تولى منصبه في 20 يناير/كانون الثاني، بنهج أكثر تسامحا مع اللاجئين والمهاجرين.

ويتناقض موقفه مع السياسات المتشددة للرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، الذي تراجع عن العديد من تدابير الحماية الإنسانية.

وسعى ترامب جاهدا للتخلص تدريجيا من إلحاق المهاجرين من أمريكا الوسطى ودول أخرى بالبرنامج، لكن عقبات قانونية وقفت في طريقه. وعلى الرغم من موقفه المتشدد، مددت إدارته الحماية مرتين للسوريين بسبب استمرار النزاع المسلح ومحدودية الحصول على الرعاية الطبية في بلادهم. لكن ترامب لم يسمح بالتحاق متقدمين جدد بالبرنامج.

مصدر أ ف ب رويترز
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.