أمريكا تلمح الى احتمال تسليح المعارضة السورية

واشنطن (رويترز) – فتحت الولايات المتحدة الباب يوم الثلاثاء على ما يبدو لتسليح المعارضة السورية في نهاية الامر قائلة انه اذا استحال التوصل الى حل سياسي فقد يتعين عليها التفكير في خيارات اخرى.

ويمثل هذا التصريح الذي أدلت به المتحدثة باسم وزارة الخارجية تغييرا لمحور تركيز السياسة الامريكية التي كانت حتى الان تشدد على عدم تسليح المعارضة دون ان تذكر شيئا بخصوص البدائل.

وسئلت المتحدثة باسم الوزارة فيكتوريا نولاند بخصوص الموقف الامريكي الحالي من مسألة مساعدة المعارضة السورية عسكريا في الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الاسد فقالت للصحفيين “نحن نعتقد ان التوصل الى حل سياسي لهذا هو أفضل السبل.”

وأضافت “اذا استمع الاسد لرأي المجتمع الدولي أو اذا استجاب للضغوط التي نمارسها… فستكون الفرصة ما زالت متاحة للحل السياسي.”

وتابعت “نحن لا نعتقد أن من المنطقي المساهمة الان في تكثيف الطابع العسكري (للصراع) في سوريا. فما لا نريده هو زيادة تصاعد العنف. لكن… اذا لم نستطع ان نجعل الاسد يستجيب للضغوط التي نمارسها جميعا فقد يكون علينا ان نبحث في اتخاذ اجراءات اضافية.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.