أمازون تعتزم توفير الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية

قسم الأخبار

أعلنت المجموعة الأمريكية الرائدة في مجال التكنولوجيا “أمازون” أنها تعتزم استثمار 10 مليار دولار في مشروعها لتوفير شبكة الإنترنت عبر الفضاء، بعد مصادقة هيئة الاتصالات الفدرالية الأمريكية على نشر أكثرمن ثلاثة آلاف قمر اصطناعي في المدار الأرضي المنخفض.

وكشفت أمازون، أنها تعتزم المضي قدما في « مشروع كويبر »، أحد الأنظمة الرامية إلى توفير الإنترنت للزبائن من دون أي توصيلات أرضية، ولم تحدد أمازون جدولا زمنيا للمشروع.

ويعدّ كويبر واحدا من المشاريع التي أطلقت في العقود الماضية لتوفير شبكة الإنترنت عبر الفضاء.

وستفتح الشركة منشأة أبحاث في ريدموند بولاية واشنطن، حيث سيتم تصميم الأقمار الصناعية واختبارها.

ويهدف هذا المشروع إلى توفير خدمة إنترنت فائقة السرعة بواسطة الأقمار الاصطناعية في الولايات المتحدة، ولاحقا في مختلف أنحاء العالم، ويمكن أن يصل المشروع بشبكة الإنترنت التجهيزات اللاسلكية وشبكات اتصالات الجيل الخامس.

والمشروع موجه للاستخدام في المنازل والمدارس والمستشفيات والشركات ومختلف المنظمات.

وبحسب أمازون فإن نصف عدد أقمار امازون الصناعية يجب أن يكون في المدار بحلول يوليو/ تموز 2026.

أقمار صناعية في الفضاء

وضعت العديد من الشركات اقمارا صناعية في الفضاء، منها شركتا “سبايس اكس” المملوكة لرئيس شركة تيسلا، إيلون ماسك، وشركة «وان ويب » البريطانية التي تقدمت هذا العام بطلب لإشهار إفلاسها، على مشاريع مماثلة.

مصدر tourismdailynews ar.industries
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.