ألمانيا تخطط لتشديد منح الجنسية للاجئين الذين زوروا بياناتهم

13

تسعى الحكومة الألمانية لتشديد شروط منح الجنسية للاجئين الذين احتالوا على الدوائر الرسمية من خلال إدلائهم بمعلومات مغلوطة بشأن هويتهم.

وذكرت صحيفة “دي فيلت” الألمانية في عددها الصادرة الجمعة 17 أبريل /نيسان 2020 إن وزارة الداخلية الألمانية تُعد مشروع قانون جديد من شأنه جعل الحصول على الجنسية الألمانية أمرًا أكثر صعوبة أمام اللاجئين الذين استخدموا وثائق مزورة للدخول إلى البلاد.

وبحسب الصحيفة، مشروع القانون الجديد يدعو إلى عدم احتساب السنوات التي قضاها المهاجر تحت هوية مزورة في ألمانيا ضمن السنوات المطلوبة للحصول على الجنسية.

وأوضحت الصحيفة، أن مشروع القانون الجديد ينص أيضاً على أنه ينبغي حرمان المحتالين للهوية أولاً من الحصول على تصريح إقامة مؤقت ومن ثم إقامة دائمة. ويًمنح كلا التصريحين للأجانب في المعتاد، وهما خطوتان ضروريتان للحصول على الجنسية الألمانية.

وأشارت الصحيفة أنه حتى الآن، يتلقى الأطفال المولودون في ألمانيا لوالدين أجنبيين بشكل عام جواز سفر ألماني منذ الولادة إذا كان أحد الوالدين قد عاش بالفعل في البلاد لمدة ثماني سنوات.

ووفقاً للصحيفة فإن مشروع القانون، سيتعين التحقق من هوية وجنسية الوالدين في المستقبل كشرط مسبق لمنح أطفالهم المولودين في ألمانيا الجنسية الألمانية.

شروط الحصول على الجنسية الألمانية

ـ أن يكون لديك إقامة وقت تقديم طلب الجنسية الألمانية.

ـ أن تعيش في ألمانيا بشكل دائم وقانوني لمدة ثماني سنوات، ويمكن تخفيضها لسبع سنوات إذا كنت قد حضرت دورة الاندماج، أو ست سنوات في حال المساهمة في العمل الاجتماعي التطوعي لمدة سنتين.

ـ أن تكون قادراً على إعالة نفسك وأفراد أسرتك المعالين دون مساعدة من الإعانات الاجتماعية أو البطالة.

ـ لديك مهارات اللغة الألمانية ما يعادل المستوى B1.

ـ اجتياز اختبار الجنسية الألمانية وهو عبارة عن 33 سؤال سياسي عن ألمانيا والحياة السياسية فيها.

ـ عدم وجود سجل جنائي.

ـ الالتزام بالمبادئ الدستورية للحرية والديمقراطية.

مصدر دي فيلت وكالات
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.