أكثر من 500 إصابة بكورونا بين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق بالأردن

يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن أكثر من 656 ألف لاجئ، وفقاً لمفوضية اللاجئين، بينما تقدر الحكومة الأردنية عدد السوريين على أراضيها بنحو 1.3 مليون لاجئ.

قسم الأخبار

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا بين اللاحئين السوريين في مخيمي “الزعتري والأزرق” في الأردن أكثر من 500 إصابة، وفقاً لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأوضح الناطق باسم المفوضية في الأردن “محمد حواري”، في تصريحاتٍ لتلفزيون المملكة” الأردني، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في مخيم الأزرق للاجئين بلغ 414 إصابة تعافى منها 71 حالة، وفي مخيم الزعتري 95 إصابة، تعافى منها 33 حالة.

وأكد حواري، أنه لم تسجّل أي حالات وفاة بين اللاجئين السوريين الذين يقطنون المخيمات في الأردن جراء الإصابة بالفيروس.

وذكر حواري أن اللاجئين المصابين يُعزلون في مناطق مخصصة وأن الحالات التي تحتاج إلى رعاية صحية خاصة يتم نقلها للمستشفيات التابعة لوزارة الصحة، حيث إن اللاجئين مشمولون بخطة الاستجابة الوطنية الأردنية.

فحوصات ميدانية

وأشار الناطق باسم المفوضية في الأردن إلى إجراء فحوص ميدانية داخل المخيمات بإجمالي 18185 فحصا بالتعاون مع وزارة الصحة، للكشف عن الفيروس.

وتشير تقديرات المفوضية إلى أن “40% من اللاجئين في الأردن فقدوا وظائفهم؛ نتيجة أزمة فيروس كورونا”.

أرقام

يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن أكثر من 656 ألف لاجئ، وفقاً لمفوضية اللاجئين، بينما تقدر الحكومة الأردنية عدد السوريين على أراضيها بنحو 1.3 مليون لاجئ.

ويعتبر مخيم الزعتري أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن، حيث بلغ عدد قاطنيه نحو 77163 لاجئاً سورياً، بينما يضم مخيم الأزرق حوالي 41057 لاجئ سوري، وفقاً لأحدث إحصائية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبحسب احصائيات المفوصية يعيش 83 في المائة من اللاجئين السوريين في مناطق حضرية خارج المخيمات، فيما يعيش 16.7 في المائة في مخيمات اللجوء.

مساعدات

قدمت المفوضية، نحو 10 ملايين دولار من المساعدات النقدية الطارئة على 56 ألف عائلة لاجئة منذ بداية الوباء، بتمويل من الولايات المتحدة، وصندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الفيروس.

مصدر تلفزيون المملكة الأردني المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.