أكثر من 3100 قتيل فلسطيني على يد النظام منذ 2011

ركَّزت الشبكة في تقريرها الذي جاء في 27 صفحة على وضع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا منذ عام 1948 والحقوق التي حصلوا عليها إضافة إلى توزُّعهم في سوريا.

17
قسم الأخبار

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً يوم الأربعاء 29 حزيران/ يوليو 2020، تضمن إحصائية لأعداد الفلسطينيين الذي قتلهم واعتقلهم النظام السوري، منذ بداية الثورة السورية عام 2011 وحتى الآن.

وركَّزت الشبكة في تقريرها الذي جاء في 27 صفحة على وضع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا منذ عام 1948 والحقوق التي حصلوا عليها إضافة إلى توزُّعهم في سوريا.

أكثر من 3100 قتيل

تقرير الشبكة أحصى مقتل 3196 لاجئاً فلسطينياً على يد قوات النظام السوري على الأراضي السورية منذ آذار/ 2011 حتى تموز/ 2020 بينهم 352 طفلاً و312 سيدة (أنثى بالغة)، ومن بين الضحايا 491 لاجئاً قضوا بسبب التعذيب في سجون النظام السوري ومراكز احتجازه الرسمية وغير الرسمية.

أكثر من 2600 معتقل

وبحسب التقرير فإنَّ ما لا يقل عن 2663 لاجئاً فلسطينياً، بينهم 10 أطفال و23 سيدة (أنثى بالغة) لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري منذ آذار/ 2011 حتى تموز/ 2020.

توزع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

بحسب ما نشرت الشبكة في تقريرها فإن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يتوزعون بشكل رئيس على سبع محافظات، إلا أن الكتلة الأكبر من اللاجئين توجد في دمشق.

وذكر التقرير أن الأونروا تتكفَّل بتقديم خدماتها للفلسطينيين في 12 مخيماً للاجئين الفلسطينيين، تسعة منها مخيمات رسمية وثلاثة غير رسمية.

مصدر الشبكة السورية لحقوق الإنسان
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.