أكثر من 100 شهيد في وادي بردى خلال أربعة وعشرون يوماً

خاص بالأيام||

جددت قوات الأسد قصفها العنيف على وادي بردى رغم وجود فرق الصيانة التي دخلت مع وفد اللجنة، كما جرت معارك عنيفة بين قوات الأسد وميليشياته والثوار بعد محاولة الأول اقتحام المنطقة.
وقال مصدر من المنطقة للأيام أن مايزيد عن 100 شهيد من أهالي المنطقة خلال 24 يوم من القصف العنيف وعمليات القنص.

وأن بعض حالات الوفاة ممن كبار السن كانت نتيجة الخوف والفزع، وأضاف المصدر أن المنطق دمرت بالكامل خلال الأيام الماضية.

هذا وقد استهدفت قوات الأسد وفد نظامهم بعد دخوله إلى منطقة وادي بردى يوم أمس للتفاوض مع الثوار حول وضع المنطقة والحملة العسكرية العنيفة وعطل ومضخات مياه نبع الفيجة.
وقال الثوار أن وفد نظام الأسد يضم مدير مكتب محافظ ريف دمشق ووجهاء من المنطقة دخل ظهر أمس إلى وادي بردى بالتنسيق معهم، وأضافت أن قوات النظام استهدفت سيارات الوفد عند نبع عين الفيجة، مما أدى إلى احتراقها، ولا يزال أعضاء الوفد عالقين داخل وادي بردى بسبب القنص والقصف المتواصل.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.