أكثر من 100 بين قتيل وجريح بمفخخات في حي الزهراء بحمص

اعداد : محمد الحمصي _

سقط أكثر من 40 قتيلاً وأصيب غيرهم أكثر من مئة بانفجارين في حي الزهراء ذو الغالبية الموالية للنظام شرقي مدينة حمص في ساحة عامة.

وكان الانفجار الأول ناجم عن سيارة مفخخة كانت مركونة في ساحة الحي والثاني عبر حزام ناسف كان يرتديه شخص فجر نفسه وسط حشد كبير بعد الانفجار الأول بدقيقتين.

وبحسب وسائل الإعلام الموالية للنظام فإن سيارات الإسعاف هرعت لمكان الحادث وأكدت وقوع ما يزيد عن مئتي شخص بين قتيل وجريح، معظمهم في حالات خطرة بسبب تجمهر الكثير من الناس وازدحامهم الطبيعي في ساحة حي الزهراء الذي شهد خلال هذا الشهر العديد من التفجيرات كان أخرها منتصف الشهر الجاري، حين انفجرت سيارة مفخخة تلاها انتحاري بنفس الطريقة التي شهدها الحي اليوم.

وتأتي هذه الانفجارات بعد ساعات فقط من لقاء أجراه محافظ حمص “طلال البرازي” أمس الأحد مع قناة الميادين الموالية صرح خلالها عن شراء أجهزة جديدة للكشف عن التفجيرات الأمر الذي طمأن الموالين قليلاً ليأتي اليوم أشد التفجيرات عنفا” وقسوة على مناطق سيطرة النظام في حمص وصل صداه لأقصى المدينة.

والملفت في تفجيرات اليوم ليست الأعداد أو الانفجارات التي اعتاد عليها الموالين في حمص، لكن ما ميز التفجيرات اليوم هو الجهة التي غطت أحداثها، وهي قناة روسيا اليوم، بينما التلفزيون الرسمي “السوري” كان منشغل بالبرامج الصباحية والترفيهية التي شغلت أكثر من خمسة قنوات تابعة للنظام.

كلنا شركاء

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.