أغلى من الذهب- نهى شعبان

 

 

 

 

 

مع ارتفاع اسعار المازوت هالسنه ووصوله الى ما يقارب 80 ليره لليتر الواحد في محطات البنزين و150 ليره في السوق السوداء .. وقصف باقي مصافي البترول من كل المحافظات السوريه من قبل التحالف بحجة القضاء على داعش
يبدو انه مدافىء المازوت رح تنفقد بالبيت السوري هالشتويه لانه صار عمله نادره ولاصحاب الذوات بس يعني للطبقة المخمليه وبس
هالواقع كله فرض نفسه على باقي العائلا ت السوريه اللي مانها من اصحاب الذوات او ما عندهم مخمل كمان
انهم يتحولوا لصوبيات الحطب او دفء التلاقي والقعده تحت الحرامات يعني وقت بدك تعمل زياره اعمل حسابك وخود معك حرامك او لحافك او اندفس اقعد بالبيت
واما قصة الحطب رح نشوف…. بنهاية هالشتويه مارح تلاقي شجره موجوده وهالشي كله رح يهدد البيئه والاجواء السوريه النقيه !!! ورح يتلوث الهواء… وتنفخت طبقة الاوزون
يعني جو سوريه وهواها معرض للخطر !!!!!
ومتل ما بيقول المثل مصائب قوم عند قوم فوائد .. رح نشوف تجار حراميه هلق من نوع تاني يعني تركوا سرقة المحروقات لانه ما عاد فيه شي يسرقوه… وبلشوا بسرقه الشجر
واذا كان طن الخشب سابقا” ب 8000 الاف رح يصير هلق ب 20,000
وكل هالشي رح يدفع ضريبته هالشعب المعتر
تعودنا على سيارات المازوت بالحارات عم تنادي مازوت … رح نتعود على سيارات الحطب وهي عم تنادي حطب للبيع وسوق على هالسوق
نصيحه : اللي عنده شجره ببيته،  او بحارته، يحافظ عليها لان الايام القادمه رح تكون اغلى من الذهب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.