أصول العلاقات الأميركية – التركية الجديدة (3/3)

7

بقلم: جورج فريدمان.

ترجمة: علاء الدين أبو زينة.

الأكراد:

وهنا يدخل الأكراد إلى المعادلة. إن شرق تركيا كردي، والحفاظ على الاستقرار هناك ضرورة جيو-سياسية لأنقرة. وقد نفذت عناصر من أكراد تركيا، الذين يتجمعون حول حزب العمال الكردستاني، هجمات مسلحة. ولذلك، من مصلحة تركيا تطهير حدودها المباشرة من أي تهديد كردي. وليست للولايات المتحدة مصلحة كبرى في ذلك، بل إنها تعاونت بالفعل مع الأكراد في العراق وسورية.

ولكن بالنسبة للأتراك، فإن وجود الأكراد على حدودهم يشكل تهديداً لا يمكن التنبؤ بنتائجه. ويتراجع الاعتماد الاميركي على الأكراد مع تراجع الانخراط الأميركي في الشرق الأوسط. وتصبح تركيا أكثر أهمية من الأكراد بالنسبة للولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بإيران.

يشعر ترامب بوضوح بأنه يجب تهدئة الحروب في الشرق الأوسط وبأن وجود علاقة مع تركيا هو أمر بالغ الأهمية. ويعد الفصيل الذي ما يزال يركز على الشرق الأوسط هذا بمثابة خيانة أساسية للأكراد.

لكن السياسة الخارجية شأن قاس وغير عاطفي. الأكراد يريدون إقامة دولة كردية. ولا تستطيع الولايات المتحدة أن تفعل ذلك ولا أن تدعمه. وفي بعض الأحيان، ستنضم الولايات المتحدة إلى تحالف منفعة متبادلة مع الأكراد لتحقيق أهداف مشتركة معينة. لكن لدى الولايات المتحدة، بغض النظر عن المشاعر، مصالح جيو-سياسية تتضمن الأكراد أحياناً ولا تتضمنهم في أحيان أخرى -ويمكن قول الشيء نفسه عن الأكراد.

في الوقت الحالي، ليست القضية الأساسية تنظيم القاعدة، وإنما الصين وروسيا، وتبقى تركيا مهمة بالنسبة للولايات المتحدة فيما يخص روسيا. والولايات المتحدة مهمة بشكل حاسم بالنسبة لتركيا أيضاً، لكنها لا يمكن أن تسقط ببساطة بين ذراعي أميركا. لقد أصبحت قوية جداً في المنطقة، ولديها الوقت لإنجاز الأمور بالشكل الصحيح. ولذلك، سوف يؤدي عمل ترامب على الحدود السورية إلى زيارة يقوم بها الرئيس رجب طيب أردوغان لواشنطن -وفي الوقت المناسب، إعادة تنظيم للتحالفات في المنطقة بين القوة العالمية والقوة الإقليمية.


نشر هذا المقال في مجلة (جيوبوليتيكال فيوتشرز) تحت عنوان:

The Origins of New US-Turkish Relations

وتم نشر الترجمة في جريدة الغد الأردنية بتاريخ 20 تشرين الأول/ أكتوبر 2019


جورج فريدمان، متنبئ واستراتيجي جيوسياسي معروف دولياً في الشؤون الدولية، مؤسس ورئيس مؤسسة “جيوبوليتيكال فيوتشرز”.


للمزيد اقرأ

محطات من تاريخ الصراع الكُردي – التركي (1/3)

محطات من تاريخ الصراع الكُردي ـ التركي (2/3)

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.