أشهر فلكي العالم

يعد علم الفلك من اقدم العلوم التي عرفها الانسان فكان الانسان قديمًا يهتدي بالنجم بعد ذلك توسعت مدراك الانسان لتعرف عن الكون و الطبيعة و عن الظاهر الفلكية كالخسوف و الكسوف و غيرها الكثير بالطبع برز علماء في تلك المجال منذ فجر التاريخ سوف نستعرض اهم علماء الفلك على مدار التاريخ :
1- بطليموس :
كان فلكي مصري اغريقي او بطالمي الاصل برغ ايضًا في علوم اخرى الرياضيات و الجغرافيا عاش في الفترة من 90-168 قبل الميلاد له مؤلفات مشهورة في الفلك و علم البصريات و الجغرافيا و لكن المؤلفات الفلكية كانت الاكثر شهرة منها كتاب المجسطي و هو عبارة عن تاريخ موجز للفلك تم بناءه على اساس المعلومات قام بناء مرصد في مدينة الاسكندرية ليعترض مواضع الافلاك طوال السنة و حركة الشمس و الكسوف و الخسوف و حركات الكواكب و عدد من الموضوعات الفلكية الاخرى .


2- براهي تيخو :
ولد عام 1546 و توفي عام 1601 من عالم الفلك في الدنمارك عرف بمراقبته للنجوم و الكواكب استخدم الربعية لتقديم مواقع الاجرام اكتشف من خلال مراقبته و مشاهدته للنجوم الجداول المستعملة للتنبؤ بمواقع النجوم رفض نظرية ان الارض و الكواكب الاخرى تدور حول الشمس حيث استخدم المنطق العقلي عن حركة الارض كانت نظرياته هي التي اعتمد عليها العالم الالماني يوهانز كيبلر ليؤكد نظرية كوبرنيكوس .


3- شارل ميسييه:
فلكي فرنسي اهتم طوال فترة حياته بالمذنبات و المدارات الخاصة بها حيث في عام 1758 وجد سحابة صغيرة على كوكبة الثور قام بمراقبتها ليكتشف انها ليست مذنب عمل هو زملائه فهرس يحتوي على 110 سدم و مجرات و عناقيد تبدأ كلها بحرف م و ضم بيه اكثر من مائة جسم من الاجسام العميقة و نجح في اكتشاف نحو 13 مذنب .
4- نيكولاس كوبرنيكوس:
كان له الفضل في اخراج اوروبا من الجهل الذي عاشت فيه تحت سيطرة الكنيسة الذي شوه افكار الناس كان كاهن في مدينة فرومبروك و لكنه عارض الفكر اللاهوتي بأن الارض مركز الكون و الشمس تدور حولها و اعتبره الكنيسة كافر و لكنه كان صاحب ثورة فكرية جديدة ولد في بولندا عام 1473.


5- أرنو و روبرت ويلسون :
كان باحثان اكتشفوا بالمصادفة شكل من اشكال الاشعاع اشعاع الكون و ادرك ان هذا الاشعاع من بقايا الانفجار العظيم حصل على جائزة نوبل عام 1978 و قد اثبت الاكتشاف ان الانفجار الكبير حدث بالفعل مما دفع الكثير من العلماء التخلي عن النظريات القديمة الحالة الثابتة او ان الكون نشأ نتجة الصدفة .


6- وليام هرشل :
فلكي انجليزي ولد عام 1738 كان موسيقيا موهوبا الف اربع و عشرين سينمفونية موسيقية اهتم بعلم الرياضيات منذ الصغر عمل على مسح كامل للسماء بالتلسكوب الضخم اكتشف كوكب اورانوس عام 1781 كان عمره 43 عامًا هو الكوكب السابع من كواكب المجموعة الشمسية و اكتشف كوكب زحل عام 1789 و هو في عمر 67 عام .


7- يوهانس كبلر :
يعد كبلر مؤسس علم الفلك الحديث الف العديد من الكتب في علم الفلك استخدام المراصد للقيام بأبحاثه حول مدارات الكوكب كانت ابحاثة امتداد لنظرية كوبرنيكرس ان الارض تدور حول الشمس .
8- إدوين هايل :
عالم امريكي ولد في ميسوري ثم انتقل إلى شيكاغو عام 1889 كان عالم رياضيات بارز درس الفلك و هو في مطلع العشرينات و قام بتحديد ماهية المجرات و اللوبيات السديمية اثبت عام 1929 ان المجرات منفصلة و تبعد عنا بمسافة متناسبة مع المسافة و قال ان الكون يتوسع ..


9- غاليليو غاليلي :
اشهر علماء الفلك الذي غيرت نظرياته التاريخ اخترع التليسكوب الفلكي ايد فكرة مركزية الشمس نال القاب منها ابو الفيزياء و ابو العلوم اعدمته الكنسية بسبب اعتقاده ان الشمس هي مركز الكون .

10-عبد الرحمن بن عمر الصوفي
هو أحد أشهر الفلكيين والمهندسين العرب (291 هـ – 376 هـ / 903 – 986م) عالم فلك مسلم من القرن التاسع الميلادي، واسمه الخماسي عبد الرحمن بن عمر بن سهل الصوفي الرازي. ولد بالري في بلاد فارس في 9 محرم 291 هـ (الموافق:7 ديسمبر 903 م)، اتصل بعضد الدولة البويهي. وهو يعتبر من أوائل الذين قالوا بأن الأرض كروية بعد إراتوستينس الذي كان قد أثبت كرويتها قبل الميلاد، وكان من كبار علماء الفلك.

ومن انجازاته التى قد اعترف الأوربيون فيها بدقة ملاحظاته الفلكية حيث يصفه ألدومييلي بأنه “من أعظم الفلكيين الفرس الذين ندين لهم بسلسلة دقيقة من الملاحظات المباشرة ،ولم يقتصر هذا الفلكي العظيم على تعيين كثير من الكواكب التي لا توجد عند بطليموس، بل صحح أيضاً كثيراً من الملاحظات التي أخطأ فيها، ومكن بذلك الفلكيين المحدثين من التعرف على الكواكب التي حدد لها الفلكي اليوناني مراكز غير دقيقة.

11-أبو عبد الله البتاني
كما يُكنى بالرقي نسبة إلى مدينة “الرقة” التي قضى بها معظم حياته مع الكثير من الأسر الحرانية، وأنجز بها الكثير من إنجازاته العلمية.

ولد أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان البتاني الحراني في حران حوالي عام 858م، وتلقى البتاني أول ما تلقاه من تعليم على يد والده جابر بن سنان البتاني الذي كان أحد مشاهير العلماء، ثم انتقل إلى الرقة الواقعة على نهر الفرات، حيث أكمل تحصيله العالي، .
من أبرز مكتشفاته تحديد السنة الشمسية بدقة ، إذ بيّن أنها 365 يوماً وخمس ساعات وسبع وأربعون دقيقة وأربع وعشرون ثانية، وهي قريبة جداً من أحدث التقديرات التي تم اكتشافها في العصر الحديث.
وحدد البتاني بدقة بالغة انحراف دائرة البروج وطول الفصول، والمدار الحقيقي والمتوسط للشمس.

وأثبت بتناقض شديد مع بطليموس تغير القطر الزاوي الظاهري للشمس، وإمكانية حدوث حالات الكسوف الحلقي. كما صحح العديد من مدارات القمر والكواكب السيارة، وطرح نظرية على درجة عالية من الإبداع لتحديد شروط رؤية الهلال.
ارتحل مع بعض أهل الرقة إلى بغداد، فلما رجع مات في طريقه بقصر الجص، قرب سامراء. وذلك حوالي سنة 929م.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.