أسماء الأسد: رفضت عروضاً كثيرة للفرار من سوريا

 قالت أسماء الأسد، زوجة بشار الأسد، إنها رفضت عروضاً للفرار من سوريا والبقاء في المنفى في الخارج.
كان ذلك في مقابلة مع التلفزيون الروسي قالت الأسد إنها تلقت تعهدات بالأمن والأمان المالي في الخارج لنفسها ولأبنائها.

واكدت الأسد، 41 عاما، لقناة “روسيا 24”: “كنت هنا منذ البداية ولم أفكر في الذهاب إلى أي مكان آخر”.
وأضافت “أجل قدمت لي عروض لمغادرة سوريا، أو بالأحرى الفرار منها. تضمنت هذه العروض ضمانات بالسلامة والحماية لي ولأطفالي وحتى ضمانات مالية. الأمر لا يتطلب عبقريا لمعرفة ما كان هؤلاء الاشخاص يريدونه. كانت محاولة متعمدة لتحطيم ثقة الناس في رئيسهم”.
ولم تحدد الأسد، المولودة في بريطانيا والتي كانت تعمل سابقا في مجال البنوك الاستثمارية، من قدم العروض، ولكنها أشارت إلى أن السبب من ورائها كان تقويض الثقة في رأس النظام السوري.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.