أسرة عربية لاجئة في الأردن تزوج ابنتها 20 مرة

في قصة غريبة، أقدمت أسرة لاجئة في الأردن على تزويج ابنتها البالغة من العمر 18 عاما عشرين مرة منذ بلوغها.

وذكرت صحيفة الرأي الأردنية أن الجهات الأمنية أحالت إلى وزارة التنمية الاجتماعية فتاة (18) عاما من جنسية عربية زوجتها أسرتها عشرين مرة منذ سن البلوغ.

وأخفت الصحيفة جنسية الفتاة، لكن أكدت أن أسرتها لجأت إلى الأردن مؤخرا.

ونقلت الصحيفة عن الناطق الإعلامي للتنمية الاجتماعية فواز الرطروط قوله بأنها أغرب حالة تعاملت معها الوزارة، وتجسد أسوأ أنواع الاستغلال النفسي والجسدي لفتاة قاصر، وهي مصنفة ضمن جرائم الاتجار بالبشر.

وفي التفاصيل، أضاف الرطروط أن الفتاة تم تزويجها بشكل متكرر في موطنها الأصلي قبل تواجدها بالأردن وبعضها في الأردن، ولغايات غير إنسانية، وهدفها استغلالها ماديا.

وأكد أن الوزارة بدأت بتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية للفتاة، وتحتاج لفترة طويلة من الرعاية والتأهيل لتتمكن من تخطي ما تعرضت له من سوء معاملة قاسية وغير مسبوقة. وأكد أن قضية الفتاة وأسرتها منظورة حاليا أمام القضاء الأردني.

وتخضع الفتاة التي لجأت إلى الأردن مؤخرا مع أسرتها إلى علاج ورعاية في أحد المراكز التابعة للوزارة، التي وصفت بأنها بحالة صحية ونفسية متردية جدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.