أردوغان يتحدّث عن أهمية التعاون التركي ـ الروسي في الأجواء السورية

17
الأيام السورية/ قسم الأخبار

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أهمية التعاون بين روسيا وتركيا في استخدام المجال الجوي بمناطق عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” في سورية، في حال بدء العمل على إنشاء المنطقة الآمنة، أو في حال بدأت المعركة ضد التنظيمات (الإرهابية) شرق الفرات، على غرار التعاون الحاصل في إدلب، وفق ما ذكرت وكالة “الأناضول” التركية.

أردوغان خلال لقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين قُبيل الاجتماع المغلق في مدينة سوتشي الروسية الخميس 14 فبراير/ شباط، أعرب عن امتنان بلاده للموقف الروسي الذي وصفه بالإيجابي حول فكرة إنشاء المنطقة الآمنة شمال سوريا، موضّحاً أنّ أنقرة تدعم الفكرة لما ستقدمه من إزالة المخاوف التركية بما يخص مسألة الأمن القومي.

وأضاف أردوغان: لا يمكن أن تتحقق مسألة وحدة التراب السوري دون العمل على تطهيرها من بؤر الإرهاب المتمركزة في منطقتي: منبج وشرق الفرات، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية المدرجة على لوائح الإرهاب في تركيا، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن مسألة خروج القوات الأمريكية من سوريا لا يزال يلفها الكثير من الضبابية في المرحلة الراهنة.

ويزور أردوغان روسيا لعقد القمّة الثلاثية الجارية في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، مع نظيريه الإيراني والروسي، حول سوريا.

مصدر الأناضول روسيا اليوم
اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.