أردوغان: أوروبا تستقبل الإرهابيين ولا تهتم بآلام ضحايا الصراعات في الشرق الأوسط

صرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن الدول الأوروبية لا تأبه بآلام ضحايا الصراعات في الشرق الأوسط وتستقبل الإرهابيين، وذلك في إشارة إلى استقبال دول أوروبية عناصر من تنظيم بي كي كي المُدرج على لوائح الإرهاب في دول الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وفي أثناء كلمته خلال افتتاح معرض الموصياد السادس عشر ومنتدى رجال الأعمال العشرين في إسطنبول يوم الثلاثاء، حث أردوغان الاتحاد الأوروبي على اتخاذ قرار نهائي بشأن عضوية تركيا سريعًا.

كما انتقد دعوات الاتحاد الأوروبي إلى “مراجعة” مفاوضات عضوية تركيا بعد اعتقال زعماء حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد لتنظيم بي كي كي الذين رفضوا الإدلاء بشهادتهم للمحكمة بعد استدعائهم من قبل النائب العام.

وفي سياق متصل، استنكر الرئيس التركي استضافة دول أوروبية أعضاء في تنظيمات إرهابية مثل بي كي كي ومنظمة غولن وحزب جبهة التحرر الشعبي الثوري بدلًا من استضافة ملايين اللاجئين الذين فروا من الإرهاب في المنطقة.

وردًا على تصريحات سياسيين أوروبيين مؤخرًا شبّهوا تركيا بألمانيا النازية، قال أردوغان إن هذه التصريحات تبث الوهم والخداع لأن موطن الأيديولوجية النازية هو أوروبا، وهي في تصاعد الآن في أوروبا.

وقال أردوغان إن من ينتقد تركيا لا يرى حقيقة أن حوالي 800 فرد من الأمن التركي و300 مدني قتلوا على يد إرهابيي تنظيم بي كي كي في تركيا، مضيفًا أن أوروبا لا تذكر أبدًا السياسيين والمدنيين الذين قتلوا من قبل بي كي كي.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.