أربعة آلاف جندي أمريكي وصلوا إلى قاعدة عين الأسد في الأنبار خلال شهر

قال ضابط من إحدى وحدات الجيش العراقي المكلفة بحماية قاعدة الأسد الجوية في الأنبار، أن حوالي 4000 جندي أمريكي وصلوا إلى القاعدة خلال فترة مابين 25 كانون الأول 2016 و5 كانون الثاني 2017.
مضيفاً أن الجنود وصلوا على متن طائرات نقل عسكرية أمريكية ضخمة على دفعات، ونقل عدد منهم إلى قاعدة التقدم في الرمادي وقاعدة سبايكر في تكريت.

هذا وقد وضح الضابط أن القيادات الأمريكية في القاعدة وقعت عقوداً مع شركتي أنهام وHLT لتجهيز الجيش الأمريكي بحاجته للطعام وبناء مخازن للتبريد ومستودعات.

وكشف أن عقود التجهيز «تضمنت تجهيز الطعام لأعداد كبيرة جداً من الجنود تبلغ أضعاف ماهو موجود فعلاً في القاعدة، متوقعاً استقدام جنود أخرين.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.