أخبار من داخل إيران

خاص للأيام || زهير احمد
انتقد خامنئي مَن يرون أن المستقبل هو للحوار، لا الصواريخ، معتبراً أنهم إما «جهلة» وإما «خونة».
ورأت حسابات على مواقع للتواصل الاجتماعي تقودها أوساط أصولية، أن تصريحات خامنئي مُوجَّهة إلى رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، الذي كتب على موقع «تويتر» الأسبوع الماضي أن «عالم الغد هو عالم الحوار، لا الصواريخ».
وأشار خامنئي إلى استخدام أعداء إيران «الحوار والتبادل الاقتصادي والعقوبات والتهديد العسكري وكل أداة أخرى، لتنفيذ مآربهم».
وأضاف: «مَن يتحدث عن المستقبل باعتباره عهد التفاوض، لا الصواريخ، هو إما جاهل أو خائن. عصرنا هو عصر كل شيء، الصواريخ والمحادثات أيضاً.
تصريحات خامنئي تأتي بعد ساعات على طلب الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا عقد جلسة لمجلس الأمن، لمناقشة تجارب إيرانية لصواريخ باليستية في الأسابيع الأخيرة.

 

وفي خبر آخر: 
أفادت وكالة أنباء رويترز خلال خبر عن حضور مداحي النظام في سوريا قائلة: ”يتواجد مداحون مقربون من خامنئي في سوريا، ذهب الحرسي سعيد حداديان مداح خامنئي و6 آخرون إلى سوريا حيث أعلن الحرسي حداديان خلال مقطع فيديو حضوره في سوريا تقديرا لقوات الحرس”.
وأضافت رويترز: ”يرتبط المداحون الشهيرون بقوات الحرس التي تعد أهم قوة عسكرية واقتصادية في إيران فيما تمنح المرافق الحكومية إلى بعض منهم رواتب وتسهيلات أخرى” مشيرة إلى حضور مداح للنظام يدعى عليمي وهو يظهر في صورة بجانب حسن نصرالله زعيم حزب الشيطان اللبناني”.
وقد أكد حرسي بإسم محمد جواد اكبرين أن: ”النظام يستخدم المداحين تعبئة لقواته من أجل الحرب في سوريا”.
والجدير بالذكر أن أحد نواحي النظام بإسم حجت أسدي من أهالي قزوين قتل شباط الماضي في سوريا.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.