تصفح التصنيف

أدبيات

ثقافة وفنون

مسافة حلم و نصف

أنا لا أستطيع احتمال ما لا يُحتمل، لا أستطيع الموت شنقا بحبل الحنين، لا أستطيع احتمال دوار البحر، ولا دوارالحضارة ولا دوار الغربة في المنافي.
اقرأ المزيد...

بكاء الوجد

ملء عيني أدمع تتهامى، وبشغاف القلب حزن يتمادى، وللأحبة فقدان يتنامى، فتغيب الحياة عن قلب يتجافى، يغيب وفي شفاهه بضع…

من مفكرة رجل شرقي

متعبٌ أنا... يقيدني الشرقُ البائسُ يغويني ليلهُ بأن أعتلي عرش شهريار... كي أقهر الضوء في عيون الحالِمات... كي أقطعَ…

ثقافة الحب «1»

إبحارٌ نحو شواطئ المستحيل... أيُّ مستحيلٍ يفنى أمام "جبروت حروفي"... أنا المغرور بانتصاراتي... المولع بامرأةٍ…

إخوة لا لقطاء

تنافستم تدافعتم تقاتلتم ... فهل ارتوت عروقكم من سيل دمائكم؟ فنحن نتابعكم منذ ولادتكم على فراش الثورة التي…

لا تعتذر

بالأمسِ كنتَ تغفو على صدرِ محبتي بالأمسِ كانت شفاهكَ تجثو على راحةِ يدي تنهالُ عليّ بقبلةٍ... بوعدٍ بنبوءةٍ عن فيضِ…

عتمة الأعماق

وهكذا التقينا... بعد طول الفراق قلبت ناظريّ في محياك لم تغيرك السنين... أما أنا فقد غيرتني كثيراً... أرقتني لحظات…

لمن توهب الحياة

نحن عشّاق الحياة في ثنايا الموت الزؤام، وأعزة كرماء رغم نير الاستبداد، نتودد إلى انبلاج الفجر في عمق السجون، ونتوق…

أروقة الحنين

أصبحت هاجسي... أُلاحقك في أروقة الحنين كظلٍ متعبٍ... يبحث في جزر أسرارك عن بحيرةِ حب... عن نقطة التقاء في صدر غيمةٍ…

زفرات قلم

تَعافى قلمي ... بعد جرح في رأسه دمى حتى بلل الورقْ عادَ قلمي ليجري فجراً في ميدانِ صفحة بيضاء يقاوم الزهايمر…

الطائر الوحشي

أحتويتكِ دائمًا بزعانفكِ الحادة وقلت لكِ علنًا في ارتفاع العزلة إنكِ نشيدي الذي أردده كل يوم في ممرات حنجرتي…

جدي الفراتي

كان جدي الفراتي رجلاً ذو هيبةٍ كـ"هيبة الشمس" إذ تشرق على الدنيا بنورها... بسام المحيا... واثق الخطوات. تضيء الحروف…

استرْ جراحَك

استرْ جراحَك لا تفضحْها بالتشكي و الإشهارِ دعْها حبيسةَ مخدعِها واضربْ عليها بعد ذلك بألفِ ستارِ استرْ جراحَك ما…

خناس الوفاء

يشدنا الحنين والتوق إلى إرثنا الحضاري وإلى مبدعي الأدب والشعر، فكيف إن كان الإبداع لشاعرة  مخضرمة عرفت بالوفية…

الثورة مستمرة

مساء عندما أجلس وحدي على أريكتي الليلكية... بالقرب من شرفتي الصغيرة...  ألقي بأجنحة الخيال بعيداً... أداعب  الأوراق…

حين تكسر راء الحرب

قلّما يرغب القلم بالبوح في زمن الانكسارات العشقية وخرافة "الحب"... بدت حروفي هذه كأنما هي محاولاتٌ للإفلات من بين…

على ضفاف بحيرة

ريف إدلب هو الريف الأكثر روعة في بلادي... حيث تجتمع خضرةُ الأرض بزرقةِ السماء الساحرة... لتملأ مآقي الناظرين…

مدافن الكلمات

يموتُ الكلامُ في داخلنا صَلْباً خلفَ قضبانِ صدورِنا محاصراً بالآهات يموتُ الكلامُ في داخلنا عارياً لم تكسه اللغة…

إن تغفري

إنْ تغفري... أبوحُ لكِ بسرِ اغترابي... بسرِ رحيلي إلى الأبديةِ الأخرى بتدفقِ الشوقِ إلى المآقي في لحظةِ المغيبْ...…