جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك
تصفح التصنيف

أدبيات

ثقافة وفنون

في الطريق إلى إسطنبول

أثناء السفر من قريتي الريفية التي تقع عند التقاءِ سفحيِ جبلين يشكلانِ وادٍ غني بالمياه العزبة، ما جعلها موطناً لأشجار الكرز والتفاح، إلى دمشق.... لا أذكر وجود خلاف كبير بينهما فرائحة زهر اللوز في قريتي تشبه رائحة الياسمين؛ التي تكاد تتسلل لأعماقِ صدرك بمجردِ أنك وطأت بقدمِك أرض دمشق المباركة. كنت أحب دائماً أثناء السفر الجلوس بالقرب من نافذة الباص…
اقرأ المزيد...

استطالة الكذب

أكذوبةٌ استطالتْ ومدّتْ خيوطَها أضحوكةُ العصرِ تُسمى الحركةَ التصحيحيةَ في السادسِ عشر من تشرينِ الثاني من كلِّ عام…

حاضرون

https://soundcloud.com/user-987280672/xhnetxptgvls حاضرون نحنُ في كلّ البياناتِ والخطاباتِ الرّسميةِ الفصيحةُ منْها…

وجهك

كان عليك أن تكون وفيًّا أكثر للريح أنت هوائي فمن أين يأتي طعم التراب في فمك؟ وهذي القبل المالحة في شفتيك، من الذي…

رأيتُ الشمس (1)

أحس بنسمة هواء تداعب خده، ولكن هذا مستحيل! فلا يمكن للهواء أن يصل إليه حيث كان، حتى أشعة الشمس التي اعتادت على…

ثائرات

https://soundcloud.com/user-987280672/txeadhgk2nay لا تَـلـومـوا ....... النساءَ يـومـاً فـي الـشـّام إنْ حــمـلْن…

شجو الشباب

البحث عن المعرفة وكشف المجهول رغبةٌ وطموحٌ يراود الشباب... ولكنّ الوطن هو الحضن الدافئ للإنسان؛ فلا يشعر بالأمن…

بئر الأضداد

https://soundcloud.com/user-987280672/u8eku8awxp0y لانزالُ نجلسُ في قاع البئرِ نرمقُ بأعينِنا حبلاً من نورٍ يتدلى…

الضرير

https://soundcloud.com/user-987280672/d29nunzudrj0 صرخَ الضريرُ مِنَ الوجدِ لمّا سمعَ ترانيمَها إنّي أرى..! فلّما…

في سورية …

كل شيء في موطننا قَلْ إلّا الموت أو الكلمات ما أكثر تصريح الساسة هذا نزح وهذا  مات سورية بلدٌ بجدارةْ أصبح مأوىً…

الإرهاب إرهابكم

سئمناكم ...  مللناكم مسرحيات الإرهاب تفضح إجرامكم! ضج القلم واستصرخ الوجدان: لا لإرهابكم  .... لا لمعزوفاتكم نكره…

بوح وعتاب

"اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم لِمَ يا شيخ ...؟ لِم كلّ هذا الغموض؟ ألا تظن أن صوت البراميل! والصواريخ…

مُعجزة كونية

يا سادة يا كرام, أريد أن أحدثكم عن معجزة كونية: شاهدت حافلة صُنعت في إيران بتقنيات وتوجيهات غربية. هيكلها ... ظاهره…

جمال الحياة

الجمال مطلب روحي، تتوق إليه نفوس البشر، فيسلب عقولنا، ويستأثر قلوبنا، ويشدّ نظراتنا، فأيّ جمال يستحوذ بك أيّها…

المستبدة

غريبةٌ تلك الأحاسيسُ في داخلي تحرسُها كلماتٌ لا استطيعُ البوحَ بها حروفٌ مطلية بالصدأ أشبهُ بضوضاء باب زنزانةٍ…